09/03/2023

دائرة العلاقات الخارجية تستقبل وفداً من جمهورية السودان

زار دائرةَ العلاقات الخارجية في القامشلي بسوريا، وفدٌ من جمهورية السودان أبدى استعدادَهُ للتعاون المستمر مع الإدارة الذاتية فيما يتعلق باستعادة المواطنين السودانيين، كما جرى تسليم الوفد امرأتين وثلاثة أطفال من عوائل داعش.

استقبلت دائرةُ العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، صباح اليوم، وفداً من جمهورية السودان ضم كلاً من “طارق محمد” القائم بأعمال السفارة في دمشق، و”جلال الدين بعقوب” مستشار دبلوماسي في السفارة، و”ضياء الدين حسن” موظف بالسفارة.
وكان في استقبال الوفد نائبا الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية “روبيل بحو وفنر الكعيط” وعضوا الهيئة الإدارية “خالد إبراهيم وكلستان علي”.
خلال اللقاء جرى التطرق للحديث عن الوضع السياسي والاقتصادي والأمني والإنساني في سوريا عموماً وفي شمال شرق سوريا خصوصاً بعد الزلزال المدمر، والتحديات التي تواجه الإدارة الذاتية خاصةً التهديدات التركية والهجمات المستمرة بالمسيَّرات والمدفعية.
من جهته، أوضح النائب روبيل بحو للوفد بأن السودان كانت من الدول السباقة في استعادة مواطنيها المتواجدين في مناطق الإدارة الذاتية، وأنَّ هذا الأمرَ لاقى ترحيباً وتقديراً كبيراً من قبل الإدارة الذاتية، متمنياً أن تحذو الدول العربية الأخرى ودول الخليج حذو السودان وأن يتعاونو مع الإدارة الذاتية في إستعادة مواطنيهم، مبيناً استعداد الإدارة الذاتية للتعاون مع السودان وجميع الدول التي لديها مواطنين وأطفال في مناطق شمال شرق سوريا
من جانبه أعرب “طارق عبد الله محمد” عن سعادته لتواجده في مدينة القامشلي من أجل القيام بمهمة إنسانية وهي استعادة مواطنين سودانيين، شاكراً الإدارة الذاتية على تعاونها في إنجاح هذه العملية، مؤكداً سعي بلاده لمزيد من التعاون مع الإدارة الذاتية من أجل استعادة جميع المواطنين السودانيين المتواجدين لدى الإدارة الذاتية.
وفي نهاية اللقاء جرى تسليم الوفد الزائر امرأتين وثلاث أطفال من عوائل داعش ممن يحملون الجنسية السودانية، وفق وثيقة تسليم رسمية موقعة بين الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وجمهورية السودان.

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسات مجلس بيث نهرين القومي في ديريك تستذكر مجازر السيفو

مع حلولِ الذكرى السنويةِ التاسعةِ بعد المئة، لمجازرِ الإبادةِ الجماعيةِ “السيفو̶…