09/03/2023

نادين ماينزا تثني على مستوى الحرية الدينية في شمال شرق سوريا

تحدثت "نادين ماينزا" رئيسةُ الأمانةِ العامةِ للحريةِ الدينيةِ الدولية، وخلال مقابلةٍ أجرتها معها فضائيةُ "سورويو"، عن زيارتِها لشمالِ شرقِ سوريا، وما لاحظته من تطورٍ وتعزيزٍ للحريةِ الدينيةِ وقيمِ العيشِ المشتركِ بينَ شعوبِ المنطقة.

في لقاءٍ صحفيٍّ خاصٍّ أجرته معها فضائيةُ “سورويو”، تحدثت “نادين ماينزا” رئيسةُ الأمانةِ العامةِ للحريةِ الدينيةِ الدولية، عن زياراتِها ولقاءاتِها بمسؤولي الإدارةِ الذاتيةِ في مختلفِ مدن شمالَ شرقِ سوريا،، حيث قالت إنّها وخلال زيارتِها لشمالِ شرقِ سوريا، أجرت جولةً في مدينةِ “الرقة”، التي تخطت حقبةَ احتلالِ “داعش”، وأنشأ سكانُها مجتمعاً تعددياً يضمنُ عيشَ كافةِ الأقلياتِ الدينيةِ بسلامٍ وأمان، وتشكيلَ حكومةٍ شاملةٍ تضمُّ النساءَ من مختلفِ الأديانِ والإثنيات فيها.
وأعربت “ماينزا” عن امتنانِها لزيارةِ حزبِ الاتحادِ السريانيِّ مجدداً، والاطلاعِ على كافةِ نشاطاتِ الشعبِ السرياني الكلداني الآشوري، وأكدت تطلعَها لتمكين شعبِنا من بناءِ مقوماتِ العيشِ بسلامٍ في المنطقة، وتطويرِ مؤسساتِه وتثبيتِ وجودِه سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، منوهةً إلى أنّ هجماتِ الاحتلالِ التركيِّ تقوضُ الأمنَ في المنطقة.
وشددت على أهميةِ إطلاعِ الأمريكيين ودولِ العالمِ أجمع على مشروعِ الإدارةِ الذاتية، الذي يضمُّ كافةَ الأديان، ويضمنُ بناءَ كلِّ مكونٍ مستقبلَه في المنطقة.
وثمّنت “ماينزا” التزامَ المكوناتِ بتطويرِ الإدارةِ الذاتية، رغمَ كلِّ التحدياتِ والعقباتِ التي يواجهونَها.
وتقدمت “ماينزا” بتعازيها لعوائلِ ضحايا الزلزالِ الأخير، خاصةً في مناطقِ “عفرين” و”الشيخ مقصود”، وأثنت على تضامنِ سكانِ شمالِ شرقِ سوريا مع المنكوبين، وإرسالِهم شاحناتٍ من المساعداتِ للمناطقِ المتضررة.
وأضافت “ماينزا” بأنّها تحثُّ الجميعَ على التشبثِ بوجودِهم في المنطقة، مؤكدةً أنّ تجربةَ الإدارةِ الذاتيةِ فريدةٌ من نوعِها، ولم تجد لها مثيلاً خلال جولاتِها حولَ العالم، إذ أنّ الجميعَ يشاركون في كلِّ المناصبِ وفي كافةِ دوائرِ الحكومةِ دون احتكارٍ للسلطة، رغمَ اختلافِ الثقافاتِ والأديان.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…