23/03/2023

بحضور مظلوم عبدي ووفد عسكري من إقليم كردستان العراق، قوات سوريا الديمقراطية تُشيّع جثامينَ الشهداء التسعة

أُقيمَتْ يوم أمس الأربعاء، مراسيمُ توديعِ شهداءِ قوات سوريا الديمقراطية التسعة، الذين استشهدوا إثرَ تحطمِ مروحيتين في الخامس عشر من آذار الجاري، بإقليم كوردستانَ العراق، وذلك في مدينة سردم الرياضية في حي غويران جنوب مدينة الحسكة.
وقد شارك في مراسم التشييع العسكرية، عضوا القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي و نوروز أحمد، والقائد العام لقوات مُكافحة الإرهابِ في محافظة السليمانية بشمال العراق “وهاب حلبجي” ، إضافة للرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، والرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية، ووجهاء العشائر العربية والكردية، وممثلين عن الأحزاب والتنظيمات السياسية والشبابية والنسائية.
وقد جَرتْ المراسيمُ بعرضٍ عسكري مُهيب، تلته كلمةٌ للقائد العام لقوات قسد “مظلوم عبدي”، حيث قدم التعازي لذوي الشهداء، وقال “نحن رفاق الشهداء نعتز بشهدائِنا، ويجبُ أن يعتز عموم أبناء شعبنا بعظمة هؤلاء الشهداء”.
وأكدَّ “عبدي” على أنّ قسد تُعاهدُ سكانَ شمالِ وشرقِ سوريا بتطوير النضال إلى مستوياتٍ أرفع، للدفاع عن المنطقة وشعبها، والعمل على تطوير مؤسساتها، مُشدداً على أهمية دور وحدات مكافحة الإرهاب في القضاء على تنظيم داعش وملاحقة فلوله.
هذا وقد شكرَ “عبدي” جميعَ مَنْ شاركَ في المراسيم، وكلَّ مَن ساعدَ في جلبِ جثامين الشهداء وبشكلٍ خاص الأصدقاء من إقليم كردستان العراق.

‫شاهد أيضًا‬

اغتيال قائد فصيل محلي في السويداء

ثر على قائد لواء الجبل ”مرهج الجرماني” البالغ من العمر خمسون عاماً، مقتولاً برصاصة في رأسه…