07/04/2023

مسيحيو الموصل يحتفلون بالقداس الإلهي في دير مار ميخائيل لأول مرة منذ عشرين عاماً

بعد انقطاعٍ عن إقامة القداديس الإلهية في دير مار ميخائيل بمدينة الموصل في العراق لأكثر من عشرين عاماً، بسبب ما عانته المدينة من أعمال عنف وانعدام الأمن والأمان، احتفل مسيحيو الموصل يوم الأحد بالقداس الإلهي داخل الدير الواقع على الجانب الأيمن من المدينة.
حيث ترأس القدّاس المطران “نجيب موسى ميخائيل” رئيس الأبرشيّة الكلدانيّة في الموصل وعقرة، والذي أعرب عن سعادته بإقامة هذا القداس الاحتفالي بعد فترة انقطاعٍ طويلة جداُ، آملاً أن يتمكن المسيحيون من مواصلة الصلاة في جميع الكنائس والأديرة التي دمرّت وتشرّد أتباعها.
وقال أحد المشاركين في هذا القداس ويدعى “حامد توزي”: نحن كمسيحيين ومنذ عام 2003، بقينا في منازلنا لفترات طويلة وكنا نتعمّد عدم الذهاب إلى الكنائس والأديرة بسبب الظروف الأمنيّة السيئة، والتهديدات التي تعرضنا لها، حيث تمّ استهداف المسيحيين بشكل متكرّر، وتعرّض الكثيرون للتهديد واضطروا للهجرة كما قُتل عددٌ من رجال الدين المسيحي.
ويُشار إلى أن سكان مدينة الموصل عاشوا حالةً من انعدام الأمن والامان لفترة طويلة وخاصة بعد أن هاجم تنظيم داعش الإرهابي مدينة الموصل في حزيران عام 2014، واستولوا على المدينة حتى تموز عام 2017 حيث جرى تحرير المدينة من الارهاب، ولكن حتى بعد التحرير عانى أهالي الموصل من هجمات متفرقة زادت من شعورهم بعدم الأمان.

‫شاهد أيضًا‬

الأحزاب السريانية في العراق تنتقد قرار المحكمة الاتحادية وتعتبره مخالفة دستورية

في بيانٍ لها، استنكرت أحزابُ الشعبِ السرياني الكلداني الآشوريِّ الستةِ في العراق، وهي كلٌّ…