20/04/2023

مبادرة الإدارة الذاتية لحل القضية السورية تلاقي ترحيباً عاماً

طَرحتِ الإدارةُ الذاتيةُ الديمقراطية لشمالِ وشرقِ سوريا مبادرةً لحلِ القضيةِ السوريةِ بعد إثني عشر عاماً من المعاناة والألم.
وقد لاقت مُبادرة الإدارةِ الذاتيّة للحل، والتي أعلنتها للرأي العام يومَ الثلاثاء الماضي، ردودَ فعلٍ، داخليةً ودوليةً كثيرة، ولاقتْ أيضاً ترحيباً إعلامياً عاماً كونها خطوةً جادةً وحقيقيةً لحل الأزمة السورية في الوقت الذي يعاني فيه السوريون أشدَّ المعاناة من آثارِ الصراعِ السوري، وسط غيابِ المبادراتِ الجدية التي تحقق السلامَ والديمقراطيةَ، وفق القرارات الدولية.
وقد إعتبرَ ناشطون حقوقيون أن المبادرةَ تهدفُ لانتشالِ المجتمعِ السوريِّ من قاعِ المعاناة الإنسانية وانقاذِ البلادِ وتأسيسِ بنيةٍ حقيقيةٍ للتغييرِ، ومنهم الأمينُ العام للمؤتمرِ الدائم للفيدرالية في لبنان (ألفريد رياشي).
في حين دَعا الكاتبُ والباحثُ السياسيُّ السوري المقيمُ في دمشق ( أحمد الدُرزي)، دعا حكومةَ دمشق إلى التعاطي بإيجابية مع مبادرة الإدارة الذاتية، وإعتبرها خطوةً مهمةً لتحقيقِ حلٍّ سياسيٍّ شاملٍ.
وبدورهِ، أكدَ الكاتبُ السوريُّ (حسان يُونس) أن المبادرةَ التي أطلقتها الإدارةُ الذاتيةُ لشمالِ وشرقِ سوريا تحملُ العديدَ من النقاطِ الإيجابيةِ والجوهريةِ لجميع السوريين، وفق تصريحه لوكالة أنباء هاوار.
وفي هذا الصددِ، رحَّبَ المحللُ العسكريُ الاستراتيجيُ العميدُ السوريُّ ( أحمد رحَّال) ، بالمبادرةِ وقالِ إن الإدارةَ الذاتية تلعبُ دوراً سياسياً مهماً في القضية السورية بعكسِ بقيةِ أطرافِ النزاعِ الجامدة، على حد وصفه.
وإعتبر (رحَّال) أنّ هذه المبادرةَ إيجابيةٌ للتأكيدِ على وحدةِ سوريا، وأن قسدَ ومسدَ يجب أنْ يكونَ لهما مكانٌ حقيقيٌّ في المعارضة السورية نحو البحث عن حلٍّ (سوريٍّ– سوري) يُنهي معاناةَ السوريين.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…