25/04/2023

المنظمة الآثورية الديمقراطية في سوريا تحيي ذكرى مجازر الأرمن

بمناسبة مرور مئة وثمانيةِ أعوام على ذكرى مجازر الإبادة الجماعية التي ارتكبتها الدولةُ التركية بحق الشعب الأرمني، أقامت المنظمةُ الآثوريةُ الديمقراطية في القامشلي استذكاراً بهذه المناسبة.
بدأت الفعاليةُ بالوقوف دقيقةَ صمتٍ على أرواح الشهداء وإيقادِ الشموع تذكاراً لأرواحِهم ودمائِهم الطاهرة. بعدها ألقى “كبرئيل موشي”، مسؤولُ مكتبِ العلاقات في المنظمة، كلمةً تحدث فيها عن معاني إحياءِ هذه الذكرى من قبل جيل الشباب في الوطن والمهجر، والذي هو دليل صارخ على أن ذاكرةَ شعبِنا لاتزال حيَّةً، وأن تلك الجرائمَ البشعة قد حُفرتْ عميقاً في وجدانه ولا يمكن للزمان أن يمحيَها.
وأشار موشي إلى أن إحياءَ هذه الذكرى هو صرخةٌ لمنع تكرارِها ولقطعِ الطريق على ارتكاب جرائمَ مماثلة، ولأن قواعدَ العدالةِ والمساءلةِ والمحاسبةِ عن تلك المذبحة وغيرِها لم تطبقْ، فإن الجرائمَ بحق الإنسانية مستمرةٌ إلى يومِنا هذا.
وطالب موشي في كلمته بتطبيقِ العدالةِ والمحاسبةِ وتكريسِ ونشرِ قيم التسامح والغفرانِ والمصالحة، التي من شأنِها اجتثاثُ كلِ فكرٍ أو إيديولوجيا عنصريةٍ أو ظلاميةٍ، وإزالةُ الاحقاد بين شعوب المنطقة، كما دعا موشي شعبَنا للعمل والنضال من أجل نيل حقوقِه القوميةِ المشروعة.
هذا وأحيتْ أيضاً المنظمةُ الآثوريةُ الديمقراطية في بلدة قبري حيوري ذكرى مرورِ مائةٍ وثمانيةِ أعوام على مجازر الإبادة الجماعية التي قامت بها تركيا.
في السياق ذاتِه وفي كنيسة الصليب المقدس ببلدة عنكاوا شمالَ العراق، جرى أيضاً إحياءُ الذكرى السنويةِ الثامنةِ بعد المئة للمذابح التي إرتكبتها تركيا بحق الشعب الأرمني وغيرِه من الشعوبِ المسيحية.

‫شاهد أيضًا‬

اغتيال قائد فصيل محلي في السويداء

ثر على قائد لواء الجبل ”مرهج الجرماني” البالغ من العمر خمسون عاماً، مقتولاً برصاصة في رأسه…