26/04/2023

مستغلاً عطلة عيد الفطر…الاحتلال التركي يستهدف احد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية بطائرة مسيرة

استمراراً للاعتداءاتِ التركية ومحاولةِ ضربِ الاستقرارِ في شمالِ وشرقِ سوريا، جيشُ الاحتلالِ التركي وعبر مسيراتِه استهدف سيارةَ احدِ مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية في عين العرب (كوباني)، ما أدى إلى إستشهادِهِ.

في استمرارٍ لمسلسل الانتهاكاتِ والاعتداءاتِ التي تُنفذها أدواتُ جيشِ الاحتلالِ التركي في شمال وشرق سوريا، استشهدَ أحدُ مقاتلي قواتِ سوريا الديمقراطية بعد استهدافِ سيارتِه من قبلِ مسيراتِ الاحتلالِ التركيّ جنوبَ مدينةِ عينِ العرب (كوباني)، في قرية (قره موغ).
وقد نَعى المركزُ الإعلاميّ لقواتِ سوريا الديمُقراطية في بيانٍ رسميّ، استشهادَ المقاتلِ، وذكرَ البيانُ أنه في تمامِ الساعة العاشرةِ والنصف (١٠:٣٠) من صباحِ يومِ الثلاثاء، تعرّضت سيارةٌ كانت تقلُّ أحدَ مقاتلي قواتِ سوريا الديمقراطية، أثناء قضائِه عطلةَ عيد الفطر في مدينة عين العرب (كوباني)، لعدوانٍ بالطيرانِ المُسيّر من قبلِ الاحتلالِ التركيّ، وأدى ذلك إلى استشهادِه.
في ذات السياق، قال المركزُ الإعلاميُّ لمجلسِ منبجَ العسكري، إنَّ انفجاراً قد وقعَ بسيارةٍ من نوعِ جيب أدى إلى احتراقِها بالكاملِ بالقربِ من محطة محروقات (أم القرى) ومقبرةِ (الشيخ عقيل) جنوبَ مدينةِ منبج التي تقع في شمال سوريا.
هذا وأفادت مصادرٌ محليةٌ في منبج أن الانفجارَ قد وقعَ قرابةَ الساعةِ الخامسةِ عصرَ يومِ الثلاثاء، وقد أشار المركزُ الإعلامي إلى أنّ سببَ الانفجارِ كانَ لغماً قد إنفجرَ بالسيارةِ، فيما اقتصرتِ الأضرارُ على الماديات، من دون وقوع أيّ خسائرَ بشرية.
وتأتي هذه الاعتداءاتُ في إطار السياسة العدوانية التي تنتهجُها دولةُ الاحتلال التركي لضربِ الأمنِ والاستقراِرِ وترهيبِ السكان في مناطقِ الإدارةِ الذاتية، بهدف تحقيقِ نصرٍ خارجيٍ يغطي على الفشلِ الداخلي والانهيارِ الاقتصادي لحزب العدالة والتنميةِ الحاكمِ في تركيا.

‫شاهد أيضًا‬

اغتيال قائد فصيل محلي في السويداء

ثر على قائد لواء الجبل ”مرهج الجرماني” البالغ من العمر خمسون عاماً، مقتولاً برصاصة في رأسه…