27/04/2023

البطريرك الراعي يلتقي وفداً من البرلمانيين الفرنسيين

التقى قداسة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي بوفدٍ من البرلمانيين الفرنسيين الذين يجرون زيارة حالية إلى لبنان، وبحث معهم عدداً من الملفات والقضايا أبرزها، الفراغ الرئاسي في لبنان، ملف اللاجئين السوريين، ومجمل الازمات التي يمر بها لبنان في ظل الفساد السياسي.

ضمن سلسلة اللقاءات التي يعقدها غبطة البطريرك السرياني الماروني مار بشارة بطرس الراعي، استقبل يوم أمس في الصرح البطريركي في بكركي، وفداً من البرلمانيين الفرنسيين يترأسه “برونو روتايو” رئيس مجموعة الجمهوريين.
كما ضم الوفد أيضاً رئيسة مجموعة الصداقة الفرنسية المصرية السيناتور “كاثرين مورين دوسايي”، رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية الأرمنية السيناتور “جيلبير لو دوفيناز” ورئيسة مجموعة الصداقة الفرنسية اللبنانية السيناتور “كريستين لافارد”.
وخلال اللقاء استعرض الجانبان آخر المستجدات على الساحة المحلية، كما أثنى الوفد على دور غبطته الهام في لبنان لا سيما بعد الإنتكاسة الكبيرة التي تعرضت لها البلاد من قبل السياسيين، حيث لا يمكن للبنان أن ينهض من محنته إن لم يتفق الفرقاء جميعاً على المصلحة العامة متجاوزين مصالحهم الخاصة.
هذا وقد زار الوفد خلال تواجده في لبنان عدداً من المؤسسات المسيحية ومنها مستشفى دير الصليب وجامعة الروح القدس ومطبخ مريم الذي يقدم نحو ألف وجبة غذائية مجانية يومياً.
وفيما يتعلق بقضية اللاجئين السوريين في لبنان، فقد أكد الوفد أن هذه المسألة يجب أن تُحل بأسرع وقت ممكن وذلك من خلال عودة اللاجئين إلى بلادهم، وإلا فإن لبنان ستعود إليه الحرب من جديد.
هذا وقد أشار الوفد إلى أنهم سينقلون معهم إلى فرنسا وكل المنظمات الدولية نقطة أنه إن لم يوجد حل للنازحين السوريين في لبنان فالمشكلة ستتفاقم، فعلى الأسرة الدولية أن تتعلم من تاريخ لبنان فيما يتعلق بالمشكلة الفلسطينية التي عانى منها وأدت إلى نشوب الحرب في لبنان.

‫شاهد أيضًا‬

احتفالية تخليداً للذكرى السنوية للشهداء السريان في لبنان

إحياءً للذكرى السنوية للشهداء السريان الذي ضحوا بحياتهم من أجل لبنان وشعبه، يقيم حزب الاتح…