02/05/2023

تقارير أمريكية تشير لخسائر روسيا البشرية في معركة باخموت

رغم المعاركِ الكبيرةِ التي شهدتها الأراضي الأوكرانيةُ نتيجةَ الغزوِ الروسيِّ منذُ نحوِ عامٍ ونصف، غيرَ أنّ معركةَ “باخموت” كانت ولا تزالُ أشهرَها على الإطلاق، حيث لاتزالُ عملياتُ الكرِّ والفرِّ والهجماتُ المضادةُ بينَ ميليشيا “فاغنر” الروسية والقواتِ الأوكرانيةِ مستمرةً منذُ خمسةِ أشهرٍ وحتى اليوم، دون تقدمٍ لطرفٍ على حسابِ الآخر.
تقديراتُ البيتِ الأبيضِ أشارت إلى أن القواتِ الروسيةَ تكبدت خسائرَ بشريةً بلغت مئةَ ألفٍ بين قتيلٍ وجريحٍ خلال الأشهرِ الخمسةِ الماضية، في “باخموت” وغيرِها من مناطقِ أوكرانيا، وأنّ هذا العددَ يشمل أكثرَ من عشرين ألفَ قتيلٍ في “باخموت” لوحدِها، نصفُهم من مجموعةِ “فاغنر”
تلكَ المعلوماتُ جاءت على لسانِ المتحدثِ باسمِ مجلسِ الأمنِ القوميِّ الأمريكي “جون كيربي” يوم الاثنين، الذي أوضح أنّ معظمَ قتلى “فاغنر” كانوا مُدانين روس، تم الزجُّ بهم في القتالِ دون تدريبٍ قتاليٍّ كافٍ، أو قيادةٍ قتالية، أو أيِّ شعورٍ بالقيادةِ والسيطرةِ التنظيمية.
وأضافَ “كيربي” أن هناك قيمةٌ استراتيجيةٌ ضئيلةٌ للغايةِ لروسيا، في استعادةِ “باخموت” المتنازعِ عليها، مردفاً بأنّ محاولةَ استعادتِها جاءت بتكلفةٍ باهظةٍ ورهيبةٍ لروسيا، إذ أن مخزوناتِ الجيشِ الروسيِّ وقواتهِ المسلحةَ استُنفِذَت، بينما لا تزال الدفاعاتُ الأوكرانيةُ في المناطقِ المحيطةِ بالمدينةِ قوية، على حدِّ تعبيرِه.
وبخصوصِ دعمِ أوكرانيا ومدِّها بالأسلحة، قال “كيربي” إن الإدارةَ الأمريكيةَ تتوقع استمرارَ تلقي الدعمِ من مجلسِ الشيوخِ في الأيامِ والأسابيعِ المقبلة، مؤكداً أنّ حزمَ مساعداتٍ أمريكيةٍ جديدةٍ سيتمُّ إرسالُها للأوكرانيين قريباً.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس بيث نهرين القومي في سويسرا يحتفل بالذكرى السنوية لانطلاقة نضاله القومي

نُظِّمَت فعاليةٌ في النادي السرياني في مدينة “تيتشينو” السويسرية، للاحتفال بال…