02/05/2023

كنيسة مار يوحنا المعمدان في زغرتا تحتفل بالمناولة الأولى لتسعين تلميذ وتلميذة

احتفلت رعيةُ “اهدن زغرتا” يوم السبت، بالمناولةِ الأولى لثمانيةٍ وأربعين تلميذاً وتلميذةً من مدرسةِ “الأنطونية _ زغرتا” و”الخالدية” ومدارسَ متفرقة.
وترأس الذبيحةَ الإلهية المونسنيور “اسطفان فرنجية”، وعاونه الشماسان “ريمون إيليا” و”إدوار فرنجية”، بحضور الراهبات الأنطونيات، والهيئةِ التعليميةِ والأهلِ والأقارب.
وبعد تلاوات الإنجيل، قدّم المونسنيور “فرنجية” عِظته وقد جاءَ فيها: “نحن اليوم نفتح قلبَنا ونصلي ليسوع الذي أحبّنا، ونقف أمامه ونقول له، إننا جئنا نبادلك الحبَّ الذي أعطيتنا إياه”
وأضافَ أنّ الصلاة مهمة، لذلك يجب أن نكون تلاميذاً ليسوع المسيح في كلِّ أحدٍ من الأسبوع.
كذلك ترأس الخوري “يوحنا مخلوف” يوم أمس الأحد، الذبيحةَ الإلهيةَ لاثنين وأربعين تلميذاً من مدرسةِ راهباتِ المحبة في “زغرتا” و”الكرمليّة – مجدليا” و”دار النور” و”البلمند”، عاونه الأب الكرملي “جوزيف شلالا”، وبحضور الهيئاتِ الإداريةِ والتعليميةِ والأهالي.
وقد قال الخوري “مخلوف” في عظته: “إن يسوع المسيح اليوم يبارك الخبزَ والخمرَ ونعطيه لأولادِكم، فالقربانُ المقدسُ هو نعمةٌ كبيرةٌ من دون أيِّ استحقاق”، وأضاف بأنّ أولادَكم اليوم هم وجهُ الشبهِ ليسوعَ المسيح، فحياتُنا المسيحيةُ هي أن نتشبه بيسوع المسيح.
وفي الختام، تقدم الأولاد مع ذويهم ليتناولوا جسدَ ودمَ المسيح للمرة الأولى، ومن ثم وُزّعت عليهم الشهادات.

‫شاهد أيضًا‬

احتفالية تخليداً للذكرى السنوية للشهداء السريان في لبنان

إحياءً للذكرى السنوية للشهداء السريان الذي ضحوا بحياتهم من أجل لبنان وشعبه، يقيم حزب الاتح…