05/05/2023

الجبهة المسيحية ترحب بمبادرة الإدارة الذاتية لحل قضية اللاجئين السوريين

أطلقتِ الإدارةُ الذاتيةُ لشمالِ وشرقِ سوريا مبادرةً أعربتْ فيها عن استعدادِها لاستيعابِ كافّةِ اللاجئينَ السوريينَ الموجودينَ في لبنان ونقلِهم لمناطقِ الإدارة الذاتية، وتعقيباً على ذلك أصدرتِ الجبهةُ المسيحيةُ بياناً رحّبت خلالَه بتلك المبادرةِ الساعيةِ لحلِ أزمةِ السوريين ورفعِ العبءِ عن لبنان في ظل الظروفِ الصعبةِ التي يعيشُها.
وطالبتِ الجبهةُ المسيحيةُ، الدولةَ اللبنانية بأخذِ هذه المبادرةِ بجدية، وفتحِ بابِ التفاوضِ مع الأممِ المتحدة لتأمين معبرٍ آمنٍ بين لبنانَ وشمالَ شرقِ سوريا لنقل اللاجئين، ووقفِ أعمالِ الجمعياتِ والمنظماتِ المشبوهة التي تتقاضى ملياراتِ الدولارات لدمج السوريينَ في المجتمع اللبناني تمهيداً لتوطينِهم وتجنيسِهم.
أمينُ عامِّ الجبهةِ المسيحية ورئيسُ حزبِ الاتحادِ السريانيِّ العالمي “إبراهيم مراد”، قال إنَّ مبادرةَ الإدارةِ الذاتية ليستِ الأولى بل سبقتها مبادرةٌ عام 2017 التي حملَها بنفسِه الى إداراتٍ وأجهزةٍ وأحزابٍ عديدةٍ في لبنان بتكليفٍ من الإدارةِ الذاتية، ولكن لم يتعاملوا معها بجِديةٍ بل وأهملوها، في حين أن رئيسَ حزبِ القواتِ اللبنانية سمير جعجع فقط من رحَّب بها، ودرسَ كافةَ تفاصيلِها وشجعَ على عودةِ السوريين إلى بلادِهم.
وأشار البيانُ إلى أن بقاءَ اللاجئينَ السوريينَ في لبنان أصبح يُشكل تهديداً أمنياً كبيراً، ويستهدف الوجودَ المسيحيَّ من خلال محاولاتِ التغييرِ الديموغرافي الذي يؤثر سلباً على وجودِهم.
وفي الختام، طالب البيانُ جميعَ المكوناتِ اللبنانية بالجلوس على طاولةٍ واحدة، واتخاذِ موقفٍ تاريخيٍ يُنقذ لبنانَ من حروبٍ ومآسي، عبر اعتمادِ النظامِ الاتحاديِّ الفيدرالي الكفيلِ بترسيخِ عيشٍ مشتركٍ حقيقي والحفاظِ على التعدديةِ بكافةِ أشكالِها.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك الراعي ينتقد حزب الله.. لن نكون رهائن لسياسات فاشلة

خلال كلمة له منتقداً سياسية ميليشيا “حزب الله” في المنطقة، قال بطريرك السريان …