10/05/2023

أزمة السكر تعود من جديد لمناطق في شمال وشرق سوريا

في ظل وصول سعر صرف الدولار الأمريكي امام الليرة السورية لما يقارب الثمانية الاف وسبعمئة ليرة للدولار الواحد، شهدت مناطق الإدارة الذاتية شمال شرق سوريا، ارتفاعاً غير مسبوق وأزمة في تأمين مادة السكر في الأسواق، وجاءت هذه الأزمة، تزامناً مع أزمة ارتفاع سعر أغلب المواد التموينية.
وبحسب معلومات المرصد السوري لحقوق الانسان، فان عشرة آلاف ليرة ثمن الكيلو الواحد من السكر في البقالات الشعبية في الرقة، حيث حصلت أزمة كبيرة في توزيع السكر وشرائه من المستودعات التجارية بالسوق الحرة، فيما يتم بيعه عبر مراكز شركة “نوروز” بسعر منخفض 5000 ليرة سورية، في ظل ازدحام كبير وقلة الكمية.
وقالت مصادر المرصد بان الازمة طالت مدينة الحسكة ايضاً حيث ينتظر السكان دورهم ليومين لتامين مادة السكر، لمدة ثماني ساعات يومياً للحصول على كمية لا تكفي لنصف شهر.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة في الجزيرة تنهي اجتماعها الدوري نصف السنوي

بحضور عضوات منسقيات المرأة للمجالس الثلاث، أي مجلس الشعوب والمجلس التنفيذي ومجلس العدالة ف…