10/05/2023

أهالي مدينة الباب يرفضون محاولات التطبيع مع النظام وممارسات هيئة تحرير الشام

رفضاً لمحاولاتِ التطبيع مع حكومة النظام السوري والتي تقوم بها بعضُ الدول العربية، نظم عددٌ من رجال الدين والشخصياتِ الاجتماعيةِ في مدينة الباب المحتلة بريف حلبَ الشرقي يومَ أمس الاثنين، وقفةً احتجاجيةً رفضاً للمساعي العربية في إعادة العلاقات مع حكومة دمشق، ورفضاً لسياساتِ وممارساتِ هيئة تحرير الشام في المناطقِ المحتلة.
حيث تجمَّع رجالُ الدين وبعضُ الشخصيات البارزة أمام مسجد الفاتح في مدينة الباب، وأدلوا ببيان عبروا فيه عن رفضِهم الكامل لسياسةِ هيئة تحرير الشام في زحفِها على مناطقِهم ومحاولتِها دخولَ شمالِ حلب بهدف السيطرةِ عليها بشكلٍ كامل.
وفي بيانهم، أشار المحتجون إلى أن سياسةَ الظلمِ التي تنتهجها هيئةُ تحرير الشام ضد المدنيين في إدلب مرفوضةٌ بشكلٍ كامل، كما دعا البيان كافةَ فصائلِ المعارضة المتواجدة في المناطق السورية إلى إنهاءِ الخلافاتِ وتوحيدِ الكلمة، في وجهِ أيِّ تقدُّمٍ قد يحدث في المنطقة خلال الفترة القادمة من قبل هيئةِ تحرير الشام.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة في الجزيرة تنهي اجتماعها الدوري نصف السنوي

بحضور عضوات منسقيات المرأة للمجالس الثلاث، أي مجلس الشعوب والمجلس التنفيذي ومجلس العدالة ف…