10/05/2023

الاتحاد الأوروبي يتمسك بعدم التطبيع… والبيت الأبيض يمدد حالة الطوارئ فيما يخص سوريا

على الرغم من القرار العربي بعودة النظام السوري لمقعدِه في مجلس جامعة الدول العربية، أعلن الاتحادُ الأوروبي أنه لا يزال يتمسك بموقفِه بعدم التطبيع مع النظام السوري، وعدمِ رفعِ العقوبات ضده، أو المشاركةِ في إعادة الإعمار دون حدوث تغييرٍ سياسي.
في هذا الصدد، قالَ المتحدثُ الرسميُّ باسم الاتحاد (بيتر ستانو)، في تصريح خاص لشبكة العربية- الحدث، إن دولَ الاتحاد ستبحث هذا الأسبوعَ تداعياتِ قرارِ عودةِ سوريا إلى الجامعة العربية.
وأضاف أن “الاتحادَ الأوروبي سجّل موقفَ جامعةِ الدول العربية تجاه سوريا، وبدأ مشاوراتٍ مع الشركاء في المنطقة حول تداعياتِه”.
بدوره، قال المتحدثُ باسم منسقِ السياسةِ الخارجية بالاتحاد الأوروبي (جوزيب بوريل) في بروكسل، إنه لم يتغيرْ شيءٌ في موقفِ الاتحادِ الأوروبي تجاه سوريا، وما زالت العقوباتُ الحاليةُ سارية، وأضاف أن الشرطَ الأساسيَّ لتطبيع العلاقاتِ مع النظام السوري هو اجراءُ تغييرٍ سياسيٍ في البلاد.
هذا وقد أعلن متحدثٌ باسم الخارجيةِ الألمانية في برلين يوم أمس الاثنين، أّنّ بلادَه لن تطبعَ مع نظام بشار الأسد، قائلاً: ” في هذا الصدد، لم يتغيرْ شيءٌ للأسف في الواقع على الأرض بما يسمح بتقديم الدعم في إعادة الإعمار على سبيل المثال ورفعِ العقوبات، ومن ثم فإننا نرى أنه لا توجدُ في الوقت الراهن مقوماتٌ لعودةٍ كريمةٍ للاجئين”.
بدوره وفي خطوة ثانية بعد استنكار التطبيع مع النظام السوري، أعلن البيتُ الأبيض في بيان له، يوم أمس الأثنين، عن تمديدِ الرئيس الأمريكي جو بايدن لحالةِ الطوارئ لمدةِ عام إضافي فيما يخص سوريا. وذكر في بيانه أن تصرفاتِ “النظام السوري” ما تزال تشكل تهديدًا غيرَ عاديٍ للأمنِ القومي وللسياسةِ الخارجيةِ للولايات المتحدة الأمريكية، على حد ما جاء في البيان.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…