13/05/2023

الجيش الروسي ومجموعة فاغنر يتبادلون الاتهامات حول فشل السيطرة على مدينة باخموت

قال رئيسُ مجموعةِ “فاغنر” شبهِ العسكرية “يفغيني بريغوجين”، إن دفاعاتِ الجيشِ الروسيِّ تنهارُ في مدينةِ “باخموت” شرق أوكرانيا، مما أضطرَّه إلى الفرارِ من بعضِ مواقعِه في المدينة.
جاء ذلك في مقطعٍ مصورٍ يوم أمس الجمعة، كشف فيه “بريغوجين” أن محاولاتِ وزارةِ الدفاعِ الروسيةِ التقليلَ من خطورةِ الوضع، ستؤدي إلى مأساةٍ شاملةٍ بالنسبةِ إلى روسيا.
وذكر “بريغوجين” أن وحداتِ الجيشِ الروسي انسحبت من بعض مواقعِها في “باخموت” شرقي أوكرانيا، بسبب انهيارِها، وأنه لا صحةَ لبيانِ وزارةِ الدفاعِ الروسيةِ حول انسحاباتٍ تكتيكية، أو التمركزِ بمواقعَ أكثرَ أهمية.
في حين قالت “هانا ماليار” نائبةُ وزيرِ الدفاعِ الأوكراني، في وقتٍ سابقٍ من يوم الجمعة، إن القواتِ الأوكرانيةَ لم تنسحب من نقاطِ تمركزِها، وقد تقدمت قرابةَ كيلومترين في أنحاءِ مدينةِ “باخموت” هذا الأسبوع.
هذا ويشير مراقبون إلى أن الخلافَ بين قادةِ الجيشِ الروسيِّ و”بريغوجين”، ناجمٌ عن حالةِ التخبطِ التي يعيشُها الجيشُ الروسيُّ في “باخموت”، حيث يحاول كلُّ طرفٍ إلقاءَ اللومِ على الآخرِ في فشلِ السيطرةِ على المدينة.
بالمقابل، يرى بعضُ السياسيين الروس، أن القيادةَ الروسيةَ تحاول تشتيتَ انتباهِ الجيشِ الأوكرانيِّ بهذه الخلافات أو الانسحابات، وأن “بريغوجين” يحاول تعظيمَ دورِ مجموعته بهذه الخطابات، مشيرين إلى احتماليةِ سحبِ مجموعةِ “فاغنر” من المشهدِ الأوكراني، واستبدالِها بمجموعةٍ دفاعيةٍ نظاميةٍ للجيش الروسي.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس بيث نهرين القومي في سويسرا يحتفل بالذكرى السنوية لانطلاقة نضاله القومي

نُظِّمَت فعاليةٌ في النادي السرياني في مدينة “تيتشينو” السويسرية، للاحتفال بال…