16/05/2023

في اجتماع تمهيدي… سوريا تجلس على كرسيها في الجامعة العربية

للمرةِ الأولى منذ اثني عشر عاماً، يتحسس النظامُ السوريُّ مقعدَه في الجامعةِ العربية، عبر مشاركةِ وزيرِ الاقتصادِ “محمد سامر الخليل”، في اجتماعٍ تحضيريٍّ يسبق القمةَ العربيةَ المقررةَ يوم الجمعة في “جدة” السعودية.
الأمرُ الذي جاء بعد جملةٍ من التطوراتِ والتحركاتِ لاستعادةِ سوريا مقعدَها في الجامعةِ العربية، بعد سحبِه عامَ ألفينِ وأحدَ عشر، عقب اندلاعِ المظاهراتِ في سوريا، والتي قابلها النظامُ بالعنفِ المفرط.
يأتي هذا في حين تتوجهُ الأنظارُ لمشاركةِ رئيسِ النظامِ السوري “بشار الأسد” في القمةِ العربيةِ التي تستضيفها السعودية، وتسعى من خلالِها للعبِ دورٍ إقليميٍّ من شأنه تهدئةُ التوتراتِ في العالمِ العربي.
وكانت السعودية قد بحثت عبر وزيرِ خارجيتها الأمير “فيصل بن فرحان”، الملفَ السوريَّ مع المبعوثِ الأممي “غير بيدرسون”، وقالت الخارجيةُ السعودية إن الاتصالَ استعرض مستجداتِ الجهود التي تبذلها المملكةُ والأممُ المتحدةُ للوصول إلى حلٍّ سياسيٍّ في سوريا، يضمن أمنَ واستقرارَ الشعبِ السوري، ويحقق العودةَ الآمنةَ للاجئين السوريين في الخارج، وفقا للقراراتِ الدوليةِ ذاتِ الصلة.
ورغمَ مشاركةِ سوريا بالاجتماع، غير أنّ إعادةَ دمجِ سوريا بمحيطِها العربي، ليست موضعَ ترحيبٍ لدى كلِّ أعضاءِ الجامعةِ العربية، إذ أعلنت قطر المعارضةَ الصريحةَ لـ “الأسد”، وأنها لن تطبّع العلاقاتِ مع حكومةِ “دمشق”

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…