18/05/2023

مسؤول الجمعية الثقافية السريانية في سوريا يتحدث عن إنجازات الجمعية في ذكرى تأسيسها

في تصريح خاص لوكالة syriac press تحدث مسؤول الجمعية الثقافية السريانية في سوريا "إبراهيم آدمو"، عن أبرز ما حققته الجمعية خلال السنوات الماضية، ودورها في إحياء الثقافة السريانية العريقة وتوريث الأجيال الشابة الموروث الثقافي العظيم الذي تركه لنا أجدادنا السريان.

يصادف الثامن عشر من آيار ذكرى تأسيس الجمعية الثقافية السريانية في سوريا، وهذا العام هي الذكرى الخامسة عشر لتأسيسها، وبهذه المناسبة أجرت وكالة syriac press لقاءً صحفياً مع مسؤول الجمعية الثقافية السريانية في سوريا “إبراهيم آدمو”، والذي تحدث عما قامت به الجمعية خلال السنوات الماضية.
حيث استطاعت ضم عدد كبير من أبناء شعبنا السرياني خاصةً الأطفال والشباب، وفتحت لهم المجال لتعزيز وإبراز مواهبهم الثقافية والأدبية والفنية، وضمهم لفرقها والتي كان أبرزها فرقة الكورال، فرقة الفلكلور وفرقة الكشاف وغيرها من المجالات التي أتاحتها الجمعية أمامهم.
وعند سؤاله عن كيفية دعم الجمعية للثقافة واللغة السريانية وكيف حافظت عليها، أوضح آدمو أن تأسيس مركز أولف تاو كان خطوة نوعية في مجال تعليم اللغة السريانية للأطفال والحفاظ عليها، بالإضافة لتعليم الأطفال والشباب المنتسبين لمختلف فرق الجمعية، العديد من الأغاني السريانية التراثية وحتى الدبكات الفلكلورية التي تمثل ثقافة شعبنا الأصيل.
كما تحدث مسؤول الجمعية عن أبرز الصعوبات والتحديات التي تواجه عمل الجمعية والتي كان من بينها هجرة الفئة الشابة جراء أسباب وعوامل كثيرة ساهمت في ذلك.
وفيما يتعلق بالنشاطات القادمة والتي ستعمل الجمعية على إقامتها، أوضح آدمو ان هناك أعمال كثيرة في مخططها للعام القادم وأبرزها إحياء مهرجان مردوثو بنسخته الثالثة، إضافةً لفعاليات يتم خلالها استذكار مجازر سيفو وسيميلي المرتكبة بحق شعبنا عبر مراحل زمنية مختلفة.

‫شاهد أيضًا‬

في اليوم العالمي للغة الأم.. اللغة السريانية حية لا تموت

في الحادي والعشرين من شباط من كل عام، تحتفي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة &#…