20/05/2023

لأول مرة بعد اثني عشر عاماً.. سوريا تشارك في القمة العربية

انعقدت أعمالُ الدورةِ الثانيةِ والثلاثين لاجتماعِ مجلسِ جامعةِ الدولِ العربية، بحضورِ رئيسِ النظامِ السوري "بشار الأسد"، بعد انقطاعٍ دامَ اثني عشر عاماً، غير أنّ الأمينَ العامَّ للجامعةِ العربية "أحمد أبو الغيط"، أوضحَ أن عودةَ سوريا للجامعة، لا تعني استئنافَ العلاقاتِ مجدداً بين سوريا وجميع الدولِ العربية.

لأول مرةٍ منذ اثني عشر عاماً، وصلَ رئيسُ النظامِ السوري “بشار الأسد” يوم أمس الخميس إلى مدينةِ “جدة” في السعودية، للمشاركةِ في أعمالِ الدورةِ الثانيةِ والثلاثين لاجتماعِ مجلسِ جامعةِ الدولِ العربيةِ على مستوى القمة، والتي سيشاركُ بها أيضاً الرئيسُ الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي”
“أحمد أبو الغيط” الأمينُ العامُّ لجامعةِ الدولِ العربية، قال إن قرارَ إعادةِ سوريا إلى الجامعةِ العربيةِ لا يعني استئنافَ العلاقاتِ بين سوريا وجميعِ الدولِ العربية، وإن الأمرَ متروكٌ لكلِّ دولةٍ لتقريرِ ذلك وفق رؤيتِها.
وأشارَ إلى أن خطوةَ إعادةِ سوريا لا تعني التوصلَ لحلٍّ للأزمةِ السورية، وأنّ سوريا قبلت أن تكون عودتُها للجامعةِ العربية جزءًا من سياقِ الحل.
الأمينُ العامُ المساعدُ للجامعةِ العربية “حسام زكي” ومن جانبِه، اعتبر عودةَ سوريا بدايةَ مرحلةٍ جديدةٍ في التعاملِ مع الوضعِ في سوريا، ومساعدةِ السوريين في الخروجِ من أزماتِهم الحالية، مشيراً إلى أنّ الجامعةَ وأعضائَها في مرحلةِ جسِّ النبضِ السوري، ومراقبةِ تطبيقِ شروطِ العودة، كإعادةِ اللاجئين وإعادةِ الإعمارِ وتطبيقِ القراراتِ الأمميةِ المعنيةِ بحلِّ الأزمةِ السورية.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…