22/05/2023

الجيش اللبناني يستمر بعلميات الترحيل القسري للاجئين السوريين

+بالتزامن مع عودةِ النظامِ السوريِّ للجامعةِ العربيةِ وبدءِ التطبيعِ معه لحلِّ قضايا اللاجئين بالدرجة الأولى، ينظر السوريون بعينِ الرَيبَةِ والرعبِ لقمةِ “جدة”، بينما يستغل الجيشُ اللبنانيُّ هذه الفرصةَ للقيامِ بحملاتِ ترحيلٍ قسريةٍ للاجئين السوريين في لبنان، ورميِهم ليواجهوا مصيرَهم في الأراضي السورية، التي تقبع تحت سيطرةِ النظامِ السوري.
حيث نشرت صحيفةُ “واشنطن بوست” الأمريكيةُ تقريراً يتحدث عن عملياتِ الترحيلِ الفجائيةِ والقسرية، التي يتعرض لها السوريون في لبنان.
وفي ذات السياق، أصدر مركز “وصول لحقوقِ الإنسان” نهايةَ الأسبوعِ الماضِي، تقريراً بعنوان “لبنان يتجاوز حقوقَ الإنسانِ في ترحيلِ اللاجئين قسراً”، وثق فيه اعتقالَ ما لا يقل عن ثمانِمئةٍ وثمانيةِ لاجٍئين سوريين، وترحيلَ ما لا يقل عن ثلاثِمئةٍ وستةٍ وثلاثين آخرين لمناطقِ النظامِ السوري، خلال الحملةِ الأمنيةِ التي شنتها السلطاتُ اللبنانيةُ في مناطقَ مختلفةٍ من لبنان، منذ بدايةِ الشهرِ الماضي.
من جانبه حذّر المرصدُ السوريُّ لحقوقِ الإنسان، من إعادةِ اللاجئين من لبنان، وحمّل السلطاتِ اللبنانيةَ مسؤوليةَ المخاطرِ المحدقةِ بحياتهم، كما دعا إلى التفريقِ بين من غادرَ الأراضي السوريةَ بسبب الأوضاعِ الاقتصاديةِ الكارثية، وبين من فرَّ من البلادِ خوفاً من الملاحقةِ الأمنيةِ من قبل النظامِ السوري، بسبب معارضتِه النظام، فالحالة الأولى قد يكون لها حلول، بينما الحالةُ الثانيةُ تنطوي على تهديدٍ لحياتهم.
ودعا المرصدُ الأممَ المتحدةَ للعبِ دورٍ رئيسيٍّ بهذا الصدد.

‫شاهد أيضًا‬

احتفالية تخليداً للذكرى السنوية للشهداء السريان في لبنان

إحياءً للذكرى السنوية للشهداء السريان الذي ضحوا بحياتهم من أجل لبنان وشعبه، يقيم حزب الاتح…