22/05/2023

لُقى أثرية جديدة شرقي أربيل

عثرت فرقُ تنقيبٍ إسبانيةٌ وبريطانيةٌ في تلٍّ أثريٍّ شرقيَ “أربيل”، على آثارٍ تعودُ إلى ثلاثةِ آلافِ عامٍ قبل الميلاد، وهي عبارةٌ عن لُقىً فخاريةٍ وخزفٍ وصدف، وهذا ما يشيرُ لعائديةِ هذه الآثارِ لحضاراتِ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوريِّ في “بيث نهرين”
وقال رئيسُ جامعةِ “صلاح الدين” الدكتور “كاميران يونس”، إن الفرقَ الإسبانيةَ والبريطانيةَ بدأت عملياتِ الحفرِ والتنقيبِ في موقعِ “كردلاشكر” منذ عامِ ألفينِ وستةَ عشر، لتبيانِ حضارةِ المنطقةِ في القرونِ الماضية.
من جانبه، قال الدكتور “ميغيل موريست” رئيسُ فريقِ التنقيبِ في جامعةِ إسبانيا المستقلة، إنّ الحفرياتِ أظهرت أن تاريخَ الموقعِ يعودُ إلى الألفيةِ الثالثةِ قبل الميلاد.
وأضاف بأنّه تم العثورُ أيضاً على قبرٍ بنمطِ دفنٍ مختلف، ويبدو أنه يعود لأحدِ النبلاء، وكان على اتصالٍ بالسكان، فدفن معه عدةَ قطعٍ أثرية، بالإضافةِ لأواني وأختامٍ أسطوانيةٍ وأنواعٍ عديدةٍ من اللقى، مما يدل على ارتباطِ المنطقةِ بأجزاءٍ أخرى من العالم.

‫شاهد أيضًا‬

وزير الدفاع العراقي ونظيره الأمريكي يبحثان ملف إنهاء مهمة التحالف الدولي

ترأس وزير الدفاع العراقي ثابت محمد سعيد العباسي، وفد العراق الزائر للولايات المتحدة لإجراء…