15/06/2023

حزب الاتحاد السرياني بالقامشلي يقيم مسيراً إحياءً لذكرى مجازر السيفو

تحت شعار “نريد اعترافاً دولياً بالإبادة الجماعية” وبمناسبة مرور الذكرى الثامنة بعد المئة لوقوع مجازر السيفو بحق شعبنا السرياني الاشوري الكلداني، أقام حزبُ الاتحاد السرياني في سوريا، مسيرةَ شموع يوم أمس الأربعاء في مدينة القامشلي.
شارك في المسير مسؤولو وأعضاء مختلف مؤسسات مجلس بيث نهرين القومي رجالاً ونساءً وشبيبةً وحتى الأطفال، وجمعٌ غفير من أبناء شعبنا الذين جاؤوا يستذكرون هذه المجزرةَ البشعة التي ارتكبتها الدولةُ العثمانية بحق شعبنا سنة 1915.
انطلق موكبُ المسير من أمام مقرِّ حزبِ الاتحاد السرياني بالقامشلي، ترافقه معزوفاتٌ من وحي المناسبة قدَّمتها فرقةُ كشاف الجمعية الثقافية السريانية، كما حمل الأطفال صوراً تمثل وحشيةَ تلك المجازر التي راح ضحيتَها أكثرُ من 750 ألفَ سرياني أشوري كلداني، والمشاركون بالمسير أيضاً حملوا الشموع وجالوا مختلفَ شوارع مدينة القامشلي.
ومن ثم توقف الجميعُ أمام دوار النصب التذكاري لشهداء السيفو، حيث وقف الجميع دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء الابرار، بعدها ألقى الرئيسُ المشترك لحزب الاتحاد السرياني في سوريا “سنحريب برصوم” كلمةً أكد فيها أن هذه الذكرى ستظل محفورةً في أذهانِنا وأن شعبنا سيناضل حتى الحصول على الاعتراف الكامل بهذه الإبادة، مضيفاً أنَّ “دماءَ شهداءِ السيفو لن تذهبَ سدىً، بل هم أحياء في قلوبنا وضمائرنا”.
بعدها قامت كلٌ من الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد السرياني في سوريا “نظيرة كورية”، والعضوة في مجلس بيث نهرين القومي “اليزابيث كورية” بوضع إكليل من الورد عند النصب التذكاري لشهداء السيفو، ومن ثم قام جميعُ المشاركين بالمسير بإشعال الشموع عند النصب إجلالاً لأرواح الشهداء الابرار.
هذا وقامت قوى الأمن الداخلي السوتورو وسوتورو المرأة بتأمين الحماية الكاملة للفعالية، كما قامت فضائيةُ سورويو وعددٌ من المحطات والوكالات المحلية بالتغطية الإعلامية للفعالية.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة تبارك انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية

بمناسبة انعقاد المؤتمر الثاني لمجلس المرأة السورية، زار وفد من منسقية المرأة في الإدارة ال…