21/06/2023

مجلس بيث نهرين القومي يحتفل بذكرى تأسيسه الثالثة والعشرين في قبري حيووري

يصادف الثامنُ عشر من حزيران من كلِّ عام، ذكرى تأسيسِ مجلسِ “بيث نهرين” القومي، وبهذه المناسبة أُقيم احتفالٌ خاصٌّ بناحيةِ “قبري حيووري” يوم أمس الثلاثاء.
حضر الاحتفالَ مسؤولو وأعضاءُ مختلفِ مؤسساتِ مجلسِ “بيث نهرين” القومي، وعددٌ من أبناءِ شعبنا، وبحمايةٍ من قبل قوى الأمنِ الداخليِّ “السوتورو” و”سوتورو المرأة”
بدأت الفعاليةُ بالوقوفِ دقيقةَ صمتٍ إجلالاً وإكباراً لأرواحِ الشهداءِ الأبرار، بعدها ألقى عضوُ اللجنةِ الرئاسيةِ لمجلسِ “بيث نهرين” القومي “ايشوع كورية”، كلمةً تحدث فيها عن تاريخِ نضالِ المجلس، وأبرزِ المحطاتِ الهامةِ التي مر بها خلال ثلاثةٍ وعشرين عاماً، وكيف جاءت فكرةُ تأسيسِه، وأبرزِ الصعوباتِ والتحديات التي لاقاها في مسيرتِه النضالية.
كما أشار في كلمته لأهميةِ تأسيسِ مجلسِ “بيث نهرين” القومي، وسعيِه الدائمِ لحصولِ شعبِنا على كافةِ مطالبِه وحقوقِه، وكذلك أبرزِ المؤسساتِ التي انبثقت عن المجلسِ بمختلفِ الساحات.
بعدها جرى عرضُ فيلمٍ وثائقيٍ من إعدادِ فضائيةِ “سورويو”، تناولَ أبرزَ إنجازاتِ المجلسِ خلال السنوات الماضية، والمؤسساتِ المنضويةِ تحت مظلته، وما حققته تلك المؤسساتُ من أعمالٍ هامةٍ خلال السنواتِ الماضية.
هذا وصرح “جورج يوسف” الرئيسُ المشتركُ لفرعيةِ حزبِ الاتحادِ السرياني في “قبري حيووري” لفضائيةِ “سورويو” بالقول، إن مجلسَ “بيث نهرين” القومي يُعتبرُ المظلةَ التي تنضوي تحتَها مؤسساتُ وأحزابُ شعبِنا في مختلفِ بقاعِ العالم، والتي طالبت منذُ ثمانينياتِ القرنِ الماضي وحتى اليوم، بحقوقِ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوري وحريتِه، وذلك إثرَ الضغوطِ التي تعرضَ لها شعبُنا في “بيث نهرين” من قبلِ الحكوماتِ والدولِ في المنطقة، والتي أرادت طمسَ شعبِنا واقتلاعَه من جذورِه..
وأضافَ “يوسف” بأنّ المجلسَ ارتأى ضرورةَ العملِ والنضالِ دفاعاً عن وجودِ شعبِنا وحقوقِه، كما تمكن خلال السنواتِ الثلاثِ والعشرين من تحقيقِ العديدِ من الإنجازات، ونجحَ في الدفاعِ عن وجودِ شعبِنا في أرضِه.
وطالبَ “يوسف” أبناءَ شعبِنا بالتوحدِ ورصِّ الصفوفِ لضمانِ نيلِ حقوقِنا وحريتِنا في أرضِنا التاريخية “بيث نهرين”

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسات مجلس بيث نهرين القومي تستذكر الشهيد فرات دانيال

في الذكرى السنويةِ لاستشهادِ شهداءِ الإدارةِ الذاتيةِ لإقليمِ شمالِ شرقِ سوريا، الذين تم ا…