22/06/2023

كابي شمعون” يكشف تفاصيل استهدافهم بمسيرة تركية في القامشلي

كشف “كابي شمعون” الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة القامشلي الناجي من الاستهداف التركي التذي تعرضت له سيارة مجلس المقاطعة يوم الثلاثاء، تفاصيل الاستهداف.
وقال شمعون في حديثٍ خاص مع راديو “سورويو FM”، بعد خروجه من المستشفى، أنه كان برفقة الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة القامشلي “يسرى درويش” ونائبة الرئاسة المشتركة للمجلس “ليمان شويش” وعضو المجلس “فرات توما”، خلال عودتهم من جولات ميدانية رسمية إلى المجالس التابعة للمقاطعة.
وبيّن “كابي شمعون” انه تم استهدفانا بثلاث صواريخ إحداها بالجانب الأيسر من السيارة، في مكان السائق، وهو ما أدى إلى اشتعال أسفل السيارة بالنيران”.
وتابع “شمعون” في التفاصيل: ” شعرت بوقوع جسد فرات إلى جانبي، ومن ثم أزحت جسده عني، وتمكنت من فتح الباب الأمامي والخروج، بعدها استوعبت بأنه استهداف وكنت أضنه حادث سير”.
وأضاف “شمعون”: “استشهد فرات توما على الفور، لأن الصاروخ وقع بالقرب من مكان قيادته للسيارة، حاولت إنقاذ يسرى وليمان اللتان كانتا فقدتا الوعي بعد الاستهداف، لكنني لم أتمكن من فتح الباب وإنقاذهما، لإن النيران كانت تلتهم السيارة”.
وأفاد “شمعون” أنه هرع لعاملين وعاملات في المزارع المجاورة لمكان الاستهداف، طلباً للمساعدة، وعند اقترابهم من السيارة استهدف الاحتلال موقع السيارة بصاروخين، مما دفعهم للخوف والتراجع، معبراً عن حزنه الشديد لعدم تمكنه من إنقاذهم.
واختتم “شمعون” بالقول إن عملنا ودربنا محفوف بالمخاطر، وأنّ التصعيد الذي شهدناه بالفترة الأخير من قبل المحتل التركي له علاقة بإعلان الإدارة الذاتية شروعها بمحاكمة عناصر تنظيم داعش الإرهابي، مؤكداً انهم ماضون في درب النضال.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي يتحدث عن تنسيق سوري إيراني تركي ضدَّ قسد

في أحدثِ تعليقٍ لهُ عبر موقعِ “المجلة”، عن الأحداثِ والتوتراتِ التي شهدتها …