23/06/2023

أهالي شمال شرق سوريا ينددون بالاعتداءات التركية المستمرة على مناطقهم

ندد أهالي شمال شرق سوريا بالاعتداءات التركيةِ المستمرةِ على مناطقهم، خلال مظاهراتٍ وبياناتٍ أكدت استمرارَ نضالِهم في مواجهةِ كافةِ ممارساتِ الاحتلالِ التركي، وأنَّ هذه التصعيداتِ لن تثني عزيمتَهم، داعين المجتمعَ الدوليَّ إلى التدخلِ ووضعِ حدٍّ لهذه الممارسات.

تنديداً بالهجماتِ الشنيعةِ التي تنفذها دولةُ الاحتلالِ التركيِّ بين الحين والآخر على شمال شرق سوريا، خرج أهالي بلدةِ “الهول” شرقَ “الحسكة”، في مظاهرةٍ ضدَّ الهجماتِ التركيةِ على المنطقة، والتي كان آخرَها استهدافُ مسيّرةٍ تركيةٍ لسيارةٍ على طريقِ “القامشلي-قبري حيووري”، والذي أسفر عن ثلاثةِ شهداءَ كان منهم السرياني الكلداني الآشوري “فرات دانيال”
هذا وتجمّع المشاركون وسطَ الناحيةِ حاملين لافتاتٍ كُتِبَ عليها “لا للاحتلال التركي لمناطقِ شمال وشرق وسوريا”، “لا لإرهابِ أردوغان”، “تنظيمُ المرأةِ جوابٌ لهجماتِ الاحتلال”، “إننا أصحابُ الأرض، وأردوغان محتلٌ ويجب أن يُحاكَم”
كما جاب المتظاهرون شوارعَ الناحيةِ وهم يرددون شعاراتٍ تحيي نضالَ المرأةِ والحياةَ والنضالَ لأجلِ الحرية.
في حين أدانت عدةُ تنظيماتٍ وحركاتٍ نسويةٍ استمرارَ التصعيدات التركيةِ على شمالِ شرق سوريا، كان منها مؤتمرُ ستار في ناحيةِ “تل كوجر”، والذي أدلى ببيانٍ أكد فيه أن الهجماتِ التركيةَ دليلٌ على مواصلةِ نهجِ تركيا العدائيِّ لثورةِ الشعوبِ ومشروعِها الديمقراطي، والسعيِ لكسرِ إرادةِ المرأةِ الحرةِ المناضلةِ في سبيلِ حريةِ شعبِها.
وفي مدينةِ “الرقة”، أدلى مكتبُ المرأةِ في منظماتِ المجتمعِ المدني ببيانٍ إلى الرأيِ العام، أدان الاعتداءاتِ التركيةَ المتكررةَ واتباعَ الاحتلالِ سياسةَ الحربِ الخاصةِ وخلقِ الفتنِ بين أبناءِ الشعبِ الواحد.
ودعا البيانُ كافةَ المنظماتِ الإنسانيةَ والحقوقيةَ المعنيةَ بحقوقِ المرأة، إلى وضعِ حدٍّ لهذه الممارساتِ غيرِ الإنسانيةِ وغيرِ الأخلاقية، والعملِ على إيجادِ حلٍّ للأزمة السورية.
في حين أدلى مجلسُ ناحيةِ “تل حميس” التابعةِ لمقاطعةِ “القامشلي”، ببيانٍ شدد فيه على ضرورةِ رفعِ وتيرةِ النضالِ والحفاظِ على المكتسبات التي تحققت في المنطقة، حتى تحقيق النصرِ وتحريرِ كافةِ المناطقِ المحتلة.

‫شاهد أيضًا‬

الحكم بالإعدام على ثلاثة أشخاص في مدينة الباب شمال سوريا

استمراراً لمسلسلِ الانتهاكاتِ التي ترتكبها الفصائلُ الإرهابيةُ التابعةُ للاحتلالِ التركيِّ…