23/06/2023

مسد يدعو الدول العربية للمشاركة بحل الأزمة السورية

على هامشِ ندوةٍ حواريةٍ يوم الخميس تحت عنوان “التطبيع العربي إلى أين”، وجه مجلسُ سوريا الديمقراطية وعلى لسانِ الرئيسةِ المشتركةِ للمجلس “أمينة عمر”، دعوةً للدولِ العربيةِ للمشاركةِ بحلٍّ سياسيٍّ في سوريا، وبكلِّ ما سيساهم بالفعل في الحلِّ السياسيِّ وفق القراراتِ الأممية.
وشارك بهذه الندوةِ سياسيون ومثقفون في مدينةِ “القامشلي”
وفي تصريحٍ لوكالةِ “نورث برس”، قالت “عمر” إن لا اعتراضَ على التطبيعِ بين الدولِ العربيةِ وحكومةِ “دمشق”، إذا كان هذا التطبيعُ سيساهمُ في الحل، مضيفةً بأنه من الطبيعيِّ عودةُ سوريا إلى حضنِها العربي، كما نؤيدُ التطبيعَ إذ كان لصالحِ الشعبِ السوري، وليس مع النظامِ والمناطقِ التي يسيطر عليها ويستفادُ منها سياسياً واقتصادياً ودبلوماسياً.
وتطرقت “عمر” في تصريحِها لاجتماعِ “آستانا” الأخير وانغلاقِ “دمشق” على الحوار، قائلةً إن الاجتماعاتِ دائماً ما تُدارُ حول سوريا من طرفٍ واحد، أي من قبل الدولِ التي تتقاطع مصالحها حيالَ الأزمة، لكن هذا لا يمنع مجلسَ سوريا الديمقراطيةِ والإدارةَ الذاتيةَ اللذين يبادران دائماً في فكرةِ طرحِ الحوارِ السوري السوري، كونَه الطريقَ الأنجحَ لحلِّ الأزمة، من خلال دعوةِ كافةِ الأطرافِ وإزالةِ الخلافات.
هذا وتمحورت الندوةُ حول أهدافِ التطبيعِ وتداعياته والأسبابِ التي دعت الدولَ العربيةَ لفتحِ صفحةٍ جديدة، وتطبيعِ العلاقاتِ مع حكومةِ “دمشق” والعودةِ إلى الجامعة العربية وتحريكِ العمليةِ السياسية، والقبولِ بالحلولِ التي تطرحها كافةُ الأطراف.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…