26/06/2023

أنتوني بلينكن.. الفصل الأخير من تمرد فاغنر لم يأت بعد

قال وزيرُ الخارجيةِ الأمريكية "أنتوني بلينكن" إن الأزمةَ في روسيا تحدٍ مباشرٌ لسلطةِ "بوتين"، وأننا لم نشهدِ الفصلَ الأخيرَ من القصةِ الروسيةِ بعد، ونراقب ذلك عن كثب، فيما كشف "بلينكن" عن تواصلٍ دبلوماسيٍّ بين السفارةِ الأمريكيةِ في "موسكو" والخارجيةِ الروسيةِ بشأنِ تمردِ "بريغوجين"

في توضيحٍ لماهيةِ التساؤلاتِ الدوليةِ والغربيةِ حولَ الوضعِ في روسيا عقبَ محاولةِ الانقلابِ على الرئيسِ الروسيِّ “فلاديمير بوتين”، قال وزيرُ الخارجيةِ الأمريكي “أنتوني بلينكن” يوم أمسِ الأحد، إن تمردَ رئيسِ مجموعةِ “فاغنر” الروسيةِ “يفغيني بريغوجين”، شكل تحدياً مباشراً لسلطةِ “بوتين”، وإن الأزمةَ الحاليةَ في روسيا تثيرُ تساؤلاتٍ كبرى، وتُظهرُ وجودَ تصدعاتٍ حقيقيةٍ على مستوى السلطة.
وأكد “بلينكن” في مقابلةٍ مع شبكة “سي بي إس” الأمريكية، أنه بالرغمِ من حلِّ النزاعِ بالسرعةِ التي بدأ بها تقريباً، إلا أنه كان بمثابةِ ضربةٍ قاسيةٍ لإدارةِ “بوتين”، الذي يواصل شنَّ الحربِ في أوكرانيا.
وأوضح “بلينكن” بأنه من المبكرِ الحديثُ عن مستقبلِ عناصرِ “فاغنر”، ولم نرَ الفصلَ الأخيرَ بعد، من قصةِ تمردِ “فاغنر”، ونراقب ذلك عن كثب، في إشارةٍ منه لاستمرارِ التهديدِ ضدَّ “بوتين”
وأضاف “بلينكن” أنّ هناك تساؤلاً عن الأسسِ المنطقيةِ للحربِ من قبل “بريغوجين”، الذي قال إن أوكرانيا وحلفَ شمالِ الأطلسي لا يشكلان تهديدًا لروسيا، وهو جزءٌ من روايةِ “بوتين”، وهو ما يخلقُ المزيدَ من التصدعاتِ العميقةِ في الواجهةِ الروسية.
وكشف “بلينكن” عن تواصلٍ دبلوماسيٍّ بين السفارةِ الأمريكيةِ في “موسكو” والخارجيةِ الروسية، قائلاً إنّ لم يقم شخصياً بأيِّ تواصلٍ دبلوماسيٍّ مع الروس، ولكن بناءً على تعليماتِه وتعليماتِ الرئيسِ الأمريكي “جو بايدن”، فقد جرت اتصالاتٌ دبلوماسيةٌ من قبل موظفين في السفارةِ الأمريكيةِ مع نظرائهم الروس في “موسكو” للتأكدِ من أمنِ وسلامةِ الموظفين في روسيا.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…