27/06/2023

بوتين يبدأ بتفكيك مجموعة فاغنر وصحيفة أمريكية تكشف بعض أسرار التمرد

بالرغمِ من الغموض الذي يخيم على نتائجِ التمردِ العسكريِّ الذي قادَه “يفغيني بريغوجين” رئيسُ مجموعةِ “فاغنر” العسكريةِ الروسية، فقد وضع الرئيسُ الروسيُّ “فلاديمير بوتين” مقاتلي المجموعةِ أمامَ ثلاثةِ خيارات.
جاء ذلك في خطابٍ تلفزيونيٍّ لـ “بوتين” مساء الاثنين، تحدث فيه عن تداعياتِ التمرد، حيث منح مقاتلي “فاغنر” فرصةً لمواصلةِ خدمةِ روسيا من خلال إبرامِ عقودٍ رسميةٍ مع وزارةِ الدفاعِ الروسيةِ أو غيرِها من وكالاتِ إنفاذِ القانون، أو العودةِ إلى عائلاتهم وأصدقائهم، وإمّا مغادرةَ الأراضي الروسيةِ نحو بيلاروسيا.
يأتي هذا فيما أعلنت وزارةُ الدفاعِ الروسيةُ في بيانٍ يومَ الثلاثاء، أن “فاغنر” تستعدُ لتسليمِ المعداتِ العسكريةِ الثقيلةِ إلى القواتِ الروسية.
أما “بريغوجين”، والذي يقول “الكرملين” أنه لا يعلم مكانَه، فُيعتقد أنه وصلَ للعاصمةِ البيلاروسيةِ “مينسك” بطائرتِه الخاصة، كما برر “بريغوجين” تمردَه العسكريَّ بالقول، إنه كان يحاول منعَ القيادةِ الروسيةِ من تفكيكِ مجموعته، وأضاف أنه تراجعَ عن عمليتِه العسكريةِ نحو “موسكو”، حقناً للدماء.
في سياقٍ متصل، كشفت شبكةُ “سي إن إن”، أن مسؤولي المخابراتِ الأمريكيةِ تمكنوا من جمعِ صورةٍ مفصلةٍ ودقيقةٍ للغايةِ عن خططِ “بريغوجين”، بما فيها أين وكيفَ كان يخطط للتقدم، كما أوضحت تلك المصادرُ أن مشاركةَ تلك المعلوماتِ كانت محصورةً فقط ببعض الحلفاءِ المختارين، بينهم مسؤولون بريطانيون، إلا أنها لم تصل إلى أعضاءِ “الناتو” بشكل واسع، كما لم يتم إبلاغُ الجانبِ الأوكراني بها، تجنباً لكشفِ تلك المعلومات، ولم يعلم بها سوى عددٌ محددٌ من كبارِ مسؤولي الإدارةِ الأمريكية، وثمانيةُ أعضاءَ من الكونغرس فقط.
وعلى صعيدِ العدوانِ الروسي على أوكرانيا، أعلنت وزارةُ الدفاعِ الأمريكيةُ أنها قررت إرسالَ نحوِ خمسِمئةٍ وخمسينَ مليونَ دولارٍ من المساعداتِ العسكرية لأوكرانيا، منها أكثرُ من خمسين مركبةً مدرعةً ثقيلة، وصواريخَ خاصةٍ بأنظمةِ الدفاعِ الجوي، وذلك لتعزيزِ الهجومِ الأوكرانيِّ المضاد.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس بيث نهرين القومي في سويسرا يحتفل بالذكرى السنوية لانطلاقة نضاله القومي

نُظِّمَت فعاليةٌ في النادي السرياني في مدينة “تيتشينو” السويسرية، للاحتفال بال…