01/07/2023

عشرات المكسيكيين يلقون مصرعهم بسبب الارتفاع العام لدرجات الحرارة

لقيَ مئةٌ وأربعةُ أشخاصٍ مصرعَهم في المكسيكِ خلال شهرِ حزيران المنصرم، بسببِ موجةِ حرٍّ شديدةٍ ضربت الشمالَ الصحراويَّ والعاصمةَ المكسيكية.
وقد قالت وزارةُ الصحةِ المكسيكية، إن مئةَ شخصٍ على الأقل لقوا حتفَهم خلال الأسبوعين الماضيين، حيث تعرضوا لضرباتِ شمسٍ قويةٍ وجفافٍ حاد، تسبب بموتِهم.
وقد سُجل العددُ الأكبرُ من الضحايا، وبحسبِ وزارةِ الصحة، في ولايةِ “نويفو ليون” الصناعيةِ شمالَ شرقِ المكسيك، على حدودِ ولايةِ “تكساس” الأمريكية، في حين سُجِّلَت حالةُ وفاةٍ واحدةٍ لذاتِ الأسبابِ في ذات الشهر من العامِ الماضي.
وبلغت درجةُ الحرارةِ تسعةً وأربعين درجةً مئويةً في ولايةِ “سونورا” يوم أمس، بينما لا تتجاوزُ معدلاتُ درجاتِ الحرارةِ في هذا الوقت من العامِ عادةً، حاجزَ الخمسةِ والأربعين درجة.
في سياقٍ متصل، قضى ثلاثةَ عشرَ شخصاً على الأقلِّ في ولايةِ “تكساس”، بسبب أمراضٍ مرتبطةٍ بارتفاعِ درجاتِ الحرارة، بحسب ما نقلته وكالةُ “بي بي سي” الأمريكيةُ يوم أمس الجمعة.
هذا ويحذرُ خبراءُ الأرصادِ الجويةِ أن الأرضَ تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في درجاتِ الحرارة، التي سجلت ما بين ستٍّ وأربعين إلى تسعٍ وأربعين درجةً مئوية، وهو أعلى من درجاتِ الحرارةِ التي سُجلت العامَ الماضي في هذا التوقيت، وذلك بعد فشلِ الدولِ في تقليلِ نسبةِ الانبعاثاتِ الكربونية، التي تزيد من ظاهرةِ الاحتباسِ الحراري.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك “أفرام الثاني” يلتقي مسؤولاً هنغارياً لمساعدة المسيحيين

في سبيل مساعدة المسيحيين، ومناقشة الملفات المشتركة، التقى بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسر…