03/07/2023

لجنة مهجري رأس العين ترحب بقرار تأسيس لجنة مفقودي سوريا

لاقى قرارُ الجمعيةِ العامةِ للأممِ المتحدةِ بتأسيسِ لجنةِ مستقلةٍ للكشفِ عن مصيرِ المفقودين في سوريا، ترحيباً من قبلِ العديدِ من الأطرافِ السوريةِ والدوليةِ والإقليمية، ومن بينِها لجنةُ مهجّري “رأس العين”، التي أصدرت بياناً قالت فيه، إننا في الوقتِ الذي نرحب فيه بهذا القرارِ الأمميِّ بعد انتظارٍ طويل، وذلك للكشفِ عن مصير الآلاف من المفقودين الذين اختفوا خلال العدوانِ التركيِّ وبعدَه، نتيجةَ سلسلةٍ من العملياتِ العسكريةِ التي نفذتها دولةُ الاحتلالِ التركيةِ بمشاركةِ بعضِ التنظيماتِ الإرهابية، في مناطقَ كثيرةٍ من سوريا، وكذلك الذين اختفوا في ظلِّ إرهابِ “داعش” الذي ارتكبَ أبشعَ المجازر، وما خلّفَه من ويلاتٍ بحقِّ المدنيين في سوريا عموماً، وفي شمالِ وشرق سوريا على وجهِ الخصوص.
كما دعت اللجنةُ الجمعيةَ العامةَ للخروجِ عن صمتِها الذي امتد طوالَ سنواتِ الأزمة، وعدمِ التراخي والتعاملِ بجديةٍ وحياديةٍ واضحتَين بهذا الملفِّ الإنساني، دون تسييسِه كما في السابقِ لإرضاءِ بعض الأطرافِ المتورطةِ في سفكِ الدماء، والضغطِ على الاحتلالِ التركيِّ وأجهزتِه الأمنيةِ والعسكرية، للكشفِ عن مصيرِ المفقودين والمعتقلين لديه، بعد أن اقتادَهم إلى جهاتٍ مجهولةٍ منذ سنوات، دون أيةِ أعذارٍ قانونية، والعملِ على إفساحِ المجالِ أمام المؤسسةِ المتشكلةِ حديثاً، لبيانِ مصيرِهم والتهمِ الموجهةِ إليهم.
كما طالبت اللجنةُ الجمعيةَ العامةَ ومجلسَ الأمن، بتبنّي قرارٍ أكثرَ جرأةً بضرورةِ انسحابِ الاحتلالِ التركيِّ وفروعِه من التنظيماتِ الإرهابيةِ من الأراضي السورية، بغيةَ الإسراعِ في إيجادِ حلٍّ للأزمةِ السورية، وتطبيقِ القراراتِ الأمميةِ السابقةِ ذاتِ الصلة، وتسهيلِ عودةٍ آمنةٍ للمهجّرين عنوةً إلى ديارِهم، دون إرهابٍ واحتلال.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة في الجزيرة تنهي اجتماعها الدوري نصف السنوي

بحضور عضوات منسقيات المرأة للمجالس الثلاث، أي مجلس الشعوب والمجلس التنفيذي ومجلس العدالة ف…