04/07/2023

إثر ضغوطات.. شركة ديزني بلس توقف عرضَ مسلسل أتاتورك

تمكنت الجمعية الوطنية الأرمنية بالولايات المتحدة والمنظمة اليونانية في أميركا، من إرغام شركة الأفلام الأميركية ديزني بلس، على وقف عرض مسلسل عن حياة مؤسس الجمهورية التركية الحديثة مصطفى كمال أتاتورك، سيما وأن هذا المسلسل الذي قام بصناعته صحفيٌّ تركي، يمجد أتاتورك ويعظم من شأنه ويجعله موضعَ فخرٍ وبطولة.
وبعد أن خططت شركة الأفلام الأمريكيّة “ديزني بلس” لعرض أولى حلقات مسلسل “أتاتورك” في الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركيّة بتاريخ الـ 29 من تشرين الأول المُقبل، إرتفعت أصواتٌ معارضة من قبل اللوبيَيْن الأرمني واليوناني بالولايات المتحدة، تطالب الشركة الأميركية بالإمتناع فوراً عن عرض هذا المسلسل، قائلةً إنَّ يدي أتاتورك ملطختان بدماء الشعوب المسيحية في فترة حكمه لتركيا.
اللوبيان الأرمنيُّ واليوناني كشفا للرأي العام الأميركي، عن عمليات التطهير العرقية التي إستهدفت ملايين المسيحيين من الأرمن واليونانيين والسريان الكلدان الآشوريين، إبَّان الحرب العالمية الأولى، وأشارا إلى أن شركة ديزني هي قناة متخصصة بإنتاج الأفلام والمسلسلات الخاصة بالأطفال، وأنَّ عليها ألاَّ تعطي صفة القدسيةَّ لشخص عنصري وديكتاتور مثل كمال أتاتورك الذي إرتكب عمليات إبادة بحق الشعوب المسيحية.
وإعتبر اللوبيان الأرمنيُّ واليوناني بأنَّ شركة ديزني الأميركية، مطالَبة بتعليم قيم ومبادئ السلام لا الكراهية والحقد.
وعلى المقلب الآخر، أثار قرار شركة ديزني وقفَ عرض مسلسل أتاتورك، موجةً من السُّخط والإستهجان لدى الأوساط السياسية والإجتماعية في تركيا.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس بيث نهرين القومي في سويسرا يحتفل بالذكرى السنوية لانطلاقة نضاله القومي

نُظِّمَت فعاليةٌ في النادي السرياني في مدينة “تيتشينو” السويسرية، للاحتفال بال…