09/07/2023

نواب أمريكيون يوجهون رسالة للخارجية بشأن تركيا وانضمام السويد للناتو

تعالت أصواتٌ من داخلِ الكونغرس الأمريكي، تطالبُ وزيرَ الخارجيةِ “أنتوني بلينكن”، بإيقافِ أو تأخيرِ إرسالِ أسلحةٍ لتركيا أو إعادتها، في حالِ انخرطت “أنقرة” في إجراءاتٍ تهددُ مصالحَ الأمنِ القوميِّ للولاياتِ المتحدة.
ودعا النوابُ إلى ضرورةِ وجودِ آلياتٍ لوقفِ التعاملِ مع تركيا عسكرياً، إذا هددت وحدةَ حلفِ “الناتو واستمرت في استعمالِ انضمامِ السويدِ إلى الحلف كرهينةٍ من أجل الحصولِ على طائراتِ “إف ستةَ عشر”
وإلى هذا، قال الرئيسُ الأمريكيُّ “جو بايدن” خلال لقاءٍ مع رئيسِ وزراءِ السويد “أولف كريستيرسون” في “واشنطن” منذ يومين، إنه يتطلع بفارغِ الصبرِ لانضمامِ السويدِ إلى الحلف، لافتًا إلى أن السويدَ تسعى للانضمامِ للحلف لتهدئةِ مخاوفِها بخصوص الطموحاتِ الروسيةِ التوسعية.
من جانبِه، دعا رئيسُ الوزراءِ البريطانيُّ “ريشي سوناك” الرئيسَ التركي “رجب طيب أردوغان”، للموافقةِ على انضمامِ السويدِ للحلف في أقربِ وقت، مشدداً على الفوائدِ الملحوظةِ من انضمامِ السويد، والتقدمِ الذي تم إحرازُه في التعاملِ مع مخاوفِ تركيا الأمنية.
هذا ويحاول “أردوغان” عرقلةَ انضمامِ السويد، متذرعاً بأسبابٍ واهيةٍ وغيرِ جدية، لتحقيقِ مصالحَ خاصةٍ بتركيا، وذلك على حسابِ قوةِ الحلفِ وضمانِ أمنِه، لكبحِ جماحِ الدبِّ الروسيِّ وتهديدِه للأمنِ والسلمِ الإقليميِّ والدولي، بحسب ما يراه مراقبون.

‫شاهد أيضًا‬

فعاليات في كل من السويد وهولندا من أجل استذكار شهداء السيفو

بعد الدعوة التي أرسلتها ابرشية هولندا للكنائس كافة من أجل إقامة استذكار للسيفو، نظم دير &#…