11/07/2023

الرئيس الإسرائيلي يدين التعديات على المسيحيين ومقدساتهم في إسرائيل

في ظلِّ التعدياتِ والانتهاكاتِ التي يرتكبُها اليهودُ المتطرفون ضدَّ المسيحيين في إسرائيل، والتي لم تعد خافيةً على أحد، صرَّح الرئيسُ الإسرائيليُّ “اسحق هرتسوغ”، بأنّ تلكَ التعدياتِ شرٌّ وعار.
وقال “هرتسوغ” إنّه يدين العنفَ بكلِّ أشكاله، والموجهِ من قبل جماعةٍ صغيرةٍ ومتطرفةٍ تجاه الأماكنِ المقدسةِ للديانةِ المسيحيةِ ورجالِ الدين المسيحيين في إسرائيل، بما في ذلك تدنيسُ القبورِ والكنائس، مشيرا إلى أن الظاهرةَ آخذةٌ بالازدياد، لا سيما في الأسابيعِ والأشهرِ الأخيرة.
وأكدَ “هرتسوغ” بأنّه يعمل شخصياً مع مسؤولي إنفاذِ القانون لوضعِ حدٍّ لهذا الواقعِ المقلق، واصفاً إياهُ بالشرِّ الفاسدِ والعارِ التامِ للمجتمعِ والدولة.
وتأتي تصريحاتُ “هرتسوغ” بعدَ أشهرٍ من سلسلةٍ من التعدياتِ والانتهاكات، منها البصقُ على رئيسِ الأساقفةِ الأرمن وحجاجٍ آخرين خلال مسيرةٍ في البلدةِ القديمةِ في “أورشليم”، وإتلافُ قبورٍ في المقبرةِ البروتستانتيةِ بجبلِ صهيون، وتخريبُ المركزِ المجتمعيِّ المارونيِّ في مدينةِ “معالوت ترشيحا”، وغيرُها من التعديات.
هذا ويربط البعضُ السلوكَ العدوانيَّ للتشكيلةِ الحكوميةِ الحالية، والتي تضم أحزاباً متشددةً يمينيةً متطرفة، تدافع بشراسةٍ عن الطابعِ اليهوديِّ لإسرائيل، وتعارض أيَّ عروضٍ عامةٍ للعبادةِ المسيحية.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…