13/07/2023

إدانات دوليّة للفيتو الروسي حول آلية إرسال المساعدات لسوريا

فَشَلَ مجلسُ الأمنِ الدوليِّ في تمديدِ آليةِ إيصالِ المساعداتِ الإنسانيَّةِ عِبرَ الحدودِ إلى سوريا، بعدَ اعتراضِ روسيا على مشروعِ القرارِ الذي قدمتهُ كُلَّ من البرازيلِ وسويسرا, وأدانَت الدُّولُ الأوربيَّةِ بما فيها فرنسا والولاياتِ المتحدةِ "الفيتو" الروسيِّ.

في الوقتِ الذي وصلت فيه الاحتياجاتِ الإنسانيَّةِ في سوريا إلى أعلى مستوياتِها على الإطلاقِ بعدَ أكثرِ من اثني عشرَ عاماً من الحربِ، كانت الأممَّ المتحدةَ وشركاؤها يأملون في تمديدِ التفويضِ لمدّةِ اثني عشرَ شهراً لنقلِ المساعداتِ عِبرَ المعابرِ في سوريا إلاَّ إنَّ “الفيتو” الروسيِّ حالَ دونَ ذلك.
و أعربَت فرنسا عن أسفِها لاستخدامِ روسيا حقَّ النقضِ “الفيتو” في مجلسِ الأمنِ الدوليِّ، لمنعِ صدورِ قرارٍ لتمديدهُ لمدةِ تسعةَ أشهرٍ لإدخالِ المساعداتِ الإنسانيَّةِ لسوريا عِبرَ الحدودِ، حيثُ قالت المتحدَّثةُ باسمِ وزارةِ الخارجيّةِ الفرنسيَّةِ “آن كلير لوجاندر”، إنَّ الموقفَ الروسيِّ يُؤكَّدُ عُزلتِها المتزايدةِ في كُلِّ المحافلِ الدوليَّةِ، مشددةً في الوقتِ ذاتهِ على أنَّهُ لا بديلَ في الوقتِ الحاليِّ لإيصالِ المساعداتِ لأكثرِ من أربعةِ مليون شخصٍ في سوريا .
وكانت سويسرا والبرازيل، اقترحتا تسويةً مدتِها تسعةَ أشهرٍ، لكن روسيا استخدمَت، يومَ الثلاثاءِ، “الفيتو” في مجلسِ الأمنِ لمنعِ صدورِ القرارِ الذي أيَّدتهُ ثلاثُ عشرة دولةٍ، فيما امتنعت الصينُ عن التصويتِ.
ومن جهتها، أدانت الولاياتُ المتحدةُ استخدامَ روسيا حقَّ النقضِّ بشكلٍ غيرَ إنسانيٍّ ضِدَّ تجديدِ التفويضِ فيما يتعلقُ بآليةِ المساعداتِ الأمميَّةِ العابرةِ للحدودِ إلى سوريا.
حيثُ قالَ المتحدّثُ باسمِ وزارةِ الخارجيَّةِ الأميركيَّةِ “ماثيو ميلر” إنَّ الولاياتِ المتحدةَ تشعرُ بخيبةِ أملٍ شديدةٍ من حقِّ النقضِّ الروسيِّ غيرَ الإنسانيِّ للمساعداتِ الإنسانيَّةِ عِبرَ الحدودِ لسوريا.
وأضاف “ميلر” أنَّ مجلسَ الأمنِ التابعِ للأممِ المتحدةِ يجب أن يأذن بتمديدِ وصول المساعداتِ عِبرَ الحدودِ إلى سوريا لمدةِ اثني عشرَ شهراً من أجلِ تأمين شريانِ الحياةِ الحيويِّ للشعبِ السوريِّ.
ومن جهتهِ، وصفَ رئيسُ بعثةِ “أطباء بلا حدود في سوريا ،”سيباستيان غاي” فشلَ مجلسِ الأمنِ التابعِ للأممِ المتحدةِ بتجديدِ قرار إدخالِ المساعداتِ عِبرَ الحدودِ إلى سوريا بأنَّهُ “أمر مخزي”، وأكَّدَّ على ضرورةِ إنقاذِ ملايين السّكانِ في شمالِ سوريا الذين يعيشون ظروفٍ معيشةٍ صعبةٍ.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…