14/07/2023

توافق سوري أممي على تمديد آلية المساعدات عبر الحدود

عقب فشلِ مجلسِ الأمنِ بتمديدِ آليةِ إدخالِ المساعداتِ لسوريا عبرَ الحدودِ التركيةِ بسببِ “الفيتو” الروسي، أعلنت سوريا عن موافقتِها للأممِّ المتحدَّةِ بوصولِ المساعداتِ عِبرَ معبرِ “باب الهوى” الحدوديِّ لمدة ستةِ أشهر.
وفي هذا الصدد، أشارَ “بسَّامُ الصبَّاغ” سفيرُ سوريا لدى الأممِّ المتحدَّةِ في رسالةٍ لمجلسِ الأمن، إلى أنّ بلادَهُ ستسمحُ للأممِّ المتحدَّةِ باستخدامِ معبرَ “باب الهوى” لنقلِ المساعداتِ الإنسانيَّةِ لمدةِ ستةَ أشهرٍ أخرى، مضيفاً بأنَّهُ يتعيَّن تسليمُ مساعداتِ الأممِّ المتحدِّة بالتعاونِ والتنسيقِ الكاملَين مع الحكومةِ السوريَّة.
ومن جهتهِ، أكَّدَّ الأمينُ العامُّ للأممِّ المتحدِّةِ “أنطونيو غوتيرش”، بأنَّه لن يتخلى عن إبقاءِ معبرِ “باب الهوى” مفتوحاً لإيصالِ المساعداتِ الإنسانيَّةِ إلى شمالِ غربِ سوريا.
وقالَ المتحدَّثُ باسمِه “ستيفان دوجاريك”، إنَّ “غوتيريش” قد دعا أعضاءَ مجلسِ الأمنِ لمضاعفةِ جهودِهم لأجلِ استمرارِ إرسالِ المساعداتِ الإنسانيَّةِ عِبرَ الحدودِ إلى شمالِ غربِ سوريا، وأكَّدَّ أنَّ معبرَ “باب الهوى” يظلُّ في بؤرةِ اهتمامِ جهودِ الأممَّ المتحدَّةِ لإيصالِ المساعدات.
من جانبهِ، ندَّدَّ رئيسُ السياسيَّةِ الخارجيَّةِ في الاتحادِ الأوروبيِّ “جوزيب بوريل” بالعرقلةِ الروسيَّةِ للآلية، موضحاً بأنَّ عدمَ وجودِ بديلٍ لآليةِ التسليمِ سيزيدُ من تفاقمِ الوضعِ الإنسانيِّ المترديّ في شمالِ غربِ سوريا، وسيؤدي إلى فقدانِ شريانِ الحياةِ الوحيدِ لأكثرِ من أربعةِ ملايين شخصٍ يعيشون فيها.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…