15/07/2023

المرصد السوري يفضح التعاون العسكري بين داعش والميليشيات الإيرانية

قال مديرُ المرصدِ السوريِّ لحقوقِ الإنسان “رامي عبد الرحمن”، إن التعاونَ والتواطؤَ بين ميليشيا “حزب الله” الإيرانيةِ وإرهابيي “داعش”، مازال مستمراً منذ عامِ ألفينِ وواحدٍ وعشرين، في مناطقِ الباديةِ السورية.
وأكد “عبد الرحمن” على شاشةِ “العربية” يوم الجمعة، على وجودِ وثائقَ توضحُ تقديمَ أسلحةٍ لإرهابيي “داعش” في الباديةِ السوريةِ من قبلِ “حزب الله”، ليتم تمريرُها فيما بعدُ لمناطقِ قواتِ سوريا الديمقراطيةِ بشكلٍ سري، وبرعايةٍ وتسهيلٍ من “حزب الله”
كما وقال إنّ هذا التعاونَ ليس بجديد، وإن هناك حقائقٌ ووثائقٌ تؤكد وجودَ تعاونٍ مماثلٍ في منطقةِ “القلمون” و”درعا”، مشيراً إلى أن التحقيقَ الذي يقوم به المرصدُ السوري، سيُنشَرُ خلال أسبوع، موثقاً في أربعةِ أجزاء.
ويشار في هذا الصدد، إلى أنَّ إرهابيي “داعش” تمكنوا من البقاءِ في البادية، بسبب وجودِهم في أحضانِ الميليشياتِ الإيرانيةِ و”حزب الله”، وهو ما مكّنَهم بشكلٍ أو بآخر، من زيادةِ نشاطِهم في الباديةِ السوريةِ وأريافِ “دير الزور”
كما أنَّ ما يسعى له “حزبُ الله” والميليشياتُ الإيرانيةُ من وراءِ احتضانِ “داعش”، هو زعزعةُ الأمنِ والاستقرارِ في المناطقِ التي تسيطرُ عليها قواتُ سوريا الديمقراطية، وإلّا، كيف كان لإرهابيي “داعش” أن يصمدوا في الباديةِ المحاصرة، بحسب ما يراهُ مراقبون.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة في الجزيرة تنهي اجتماعها الدوري نصف السنوي

بحضور عضوات منسقيات المرأة للمجالس الثلاث، أي مجلس الشعوب والمجلس التنفيذي ومجلس العدالة ف…