19/07/2023

شليمون رهاوي ينتقد اللجنة التحضيرية لفعاليات استذكار لوزان المئوي

في مستهلِّ اللقاء، وجه “شليون رهاوي” ممثلُ الاتحادِ السريانيِّ الأوروبي، انتقاداً لاذعاً لمقدمِ البرنامجِ بسببِ استخدامِه كلمةَ “روج آفا” لوصفِ منطقةِ شمالِ شرقِ سوريا، إذ قال “رهاوي” إن اسمَ المنطقةِ الرسمي هو شمالُ شرقِ سوريا، كما أنّ لكلِّ شعبٍ من شعوبِها الحقُّ بتسميتِها كما يشاء، لكن تعميمَ اسمٍ دونَ غيرِه في وسائلِ الإعلام هو أمرٌ مرفوض.
وبخصوصِ اتفاقيةِ “لوزان”، قال “رهاوي” إنّنا كشعبٍ سريانيٍّ كلدانيٍّ آشوري، نرفضُ هذه الاتفاقيةَ التي رُسِمَت لتحقيقِ طموحاتِ تركيا، كما أنّ الدولَ المراقبةَ لتطبيقِ الاتفاقِ وقفت مكتوفةَ الأيدي ولم تنفذ شيئاً من الاتفاقية، ما تسبب بعدمِ استفادةِ شعبِنا والشعوبِ الأخرى من الاتفاقية.
وأضافَ “رهاوي” بأن شعبَنا عانى من مجازرِ التطهيرِ العرقي، وخاصةً مجزرةَ “سيفو” عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ وخمسةَ عشر، كما تعرضَ بعدَها لخيانةِ “سيمكو آغا” الزعيمُ الكرديُّ الذي اغتالَ قداسةَ البطريرك “مار شمعون بنيامين”، والذي كانَ القائدَ العسكريَّ لشعبِنا في “هكاري”
وأردفَ “رهاوي” أنّه وبعد تلكَ الأحداث، بدأت مباحثاتُ اتفاقيةِ “لوزان” في الوقتِ الذي كاد فيه شعبُنا أن ينقرضَ من الوجودِ بسبب عملياتِ القتلِ والخيانة التي تعرض لها، غير أنّ شعبَنا تمكن من إرسالِ ثلاثِ لجانٍ للمشاركةِ في المباحثات، لكن ومع الأسف، لم تلقَ تلكَ اللجانُ آذاناً صاغية، ولم يتمَّ إشراكُها في المباحثات، ولهذا، نحن كشعبٍ نرفضُ هذه الاتفاقية، ونطالبُ باتفاقيةٍ أخرى تقومُ على هويةِ الشعوبِ والاعترافِ بها، كالنموذجِ المعمولِ به في شمالِ شرقِ سوريا.
هذا ووجه “رهاوي” انتقاداً شديداً للجنةِ التحضيريةِ لفعالياتِ الاستذكارِ المئويِّ للاتفاقية، قائلاً إنّها أُسِّسَت من قبلِ الشعوب، غير أنّها فعلياً عززت النظرةَ الكرديةَ فقط، وألغت بقيةَ المكونات، وهذا خطأٌ فادحٌ وغيرُ مقبول، وهو تكرارٌ لسياساتِ الدولِ الكبرى التي عملت على تفريقِ الشعوبِ عن بعضِها وزرعِ الفتنةِ فيما بينَها، لتسهلَ عمليةَ تقسيمِ أراضينا وأوطاننا.
ولفت “رهاوي” إلى أنّ الاتحادَ السريانيَّ الأوروبيَّ يتبنى قيمَ وحدةِ الشعوب، التي تُعتبرُ أساساً للغدارةِ الذاتيةِ لشمالِ شرقِ سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

اكتشاف أقدم معلم مسيحي في الخليج العربي

في دليل جديد على قدم الوجود المسيحي في منطقة الخليج العربي، أعلن علماء آثار بريطانيون اكتش…