27/07/2023

الأمم المتحدة تتبنى قراراً يدين العنف ضد الكتب المقدسة

تبنت الجمعيةُ العامةُ للأممِ المتحدة، قراراً يدينُ جميعَ أعمالِ العنفِ ضدَّ الكتبِ المقدسة، واعتبارِها انتهاكاً للقانونِ الدولي، حيث قُدمَ مشروعُ القرارِ من قبل دولةِ المغرب، لتتم المصادقةُ عليه بالأغلبيةِ وبالتوافق.

في أعقابِ عملياتِ حرقِ وتدنيسِ العديدِ من المصاحفِ في الدولِ الأوروبية، بما في ذلك حرقُ نسخٍ من القرآن في السويد والدنمارك، والتي أثارت غضباً دولياً، وافقت الجمعيةُ العامةُ للأممِ المتحدةِ على قرارٍ يدين جميعَ أعمالِ العنفِ ضدَّ الكتبِ المقدسة.
واعتمدت الجمعيةُ العامةُ المكونةُ من مئةٍ وثلاثةٍ وتسعين عضواً القرار، الذي قُدمَ من قبل المغرب، لتتم المصادقةُ عليه بالأغلبيةِ وبالتوافق.
وجاء في نصِّ القرار، أنّ أعضاءَ الجمعيةِ العامةِ يستنكرون بأشدِّ العباراتِ جميعَ أعمالِ العنفِ ضدَّ الأشخاص، على أساسِ دينِهم أو معتقدِهم، وكذلك أيَّ أعمالٍ من هذا القبيل موجهةٍ ضدَّ رموزِهم الدينيةِ أو كتبِهم المقدسةِ أو منازلِهم أو أعمالِهم التجاريةِ أو ممتلكاتِهم أو مدارسِهم أو مراكزِهم الثقافية، أو أماكنِ العبادة.
وفي الثاني عشر من تموزَ الجاري، أدان مجلسُ حقوقِ الإنسانِ التابعُ للأممِ المتحدة، الانتهاكاتِ التي طالت القرآنَ في نهايةِ حزيرانَ الماضي بالسويد، رغم تصويتِ الدولِ الغربيةِ ضدَّ القرارِ المقترحِ من المجلسِ في هذا الشأن.

‫شاهد أيضًا‬

بيع هيكل عظمي لديناصور بمبلغ قياسي

بأكثر من أربعة وأربعين مليون دولار، تم بيع أكبر هيكل عظمي لديناصور على الإطلاق، في مزاد عل…