27/07/2023

عشرات القتلى في أحد أخطر سجون الإكوادور.. والسلطات تعلن حالة الطوارئ

بعد سلسلةٍ من الحوادثِ العنيفةِ وأعمالِ الشغبِ التي بدأت يوم السبت، والتي استُخدِمَت فيها أسلحةٌ ناريةٌ على نطاقٍ واسعٍ في أحدِ أخطرِ سجونِها، فرضت الإكوادورُ حالةَ طوارئٍ جديدةٍ في جميعِ سجونِها.
وقالت السلطاتُ الرسميةُ في الإكوادور، إنه تم فرضُ حالةِ الطوارئِ لمدةِ ستينَ يوماً، بأمرٍ من رئيسِ البلاد “غييرمو لاسو”، وذلك على خلفيةِ ارتفاعِ حصيلةِ المواجهاتِ بين عصاباتٍ متنافسةٍ داخلَ أحدِ السجونِ غربَ البلاد، واتساعِ المواجهاتِ مع تدخلِ أكثرِ من ألفين وسبعِمئةِ عنصرٍ من الجيشِ والشرطة، لضبطِ الأمنِ في السجون.
وقال مكتبُ المدعي العام، إن المعركةَ الأخيرةَ بين العصاباتِ المتنافسةِ داخل سجنِ “غواياس” المكتظِّ في مدينةِ “غواياكيل” الساحلية، خلفت واحداً وثلاثين قتيلاً وأربعةَ عشرَ جريحاً، وفي وقتٍ سابق، كانت السلطاتُ قد أعلنت عن مقتلِ ثمانيةَ عشرَ سجيناً، كما قالت إنها بصددِ فتحِ تحقيقٍ عن وجودِ أسلحةٍ وذخائرَ في السجن، وقعت بيدِ النزلاءِ واستُخدِمَت في القتال.
يذكر أن سجن الإكوادور الواقعةِ في أمريكا الجنوبية، يحوي قرابةَ خمسةِ آلافٍ وخمسِمئةِ سجين، معظمُهم من تجارِ المخدراتِ ورجالِ العصابات، وكثيراً ما تندلع اشتباكاتٌ بين النزلاءِ بواسطةِ أسلحةٍ بيضاءَ وأسلحةٍ ناريةٍ حتى، ويسقطُ على إثرِها العشراتُ من القتلى والجرحى.

‫شاهد أيضًا‬

بيع هيكل عظمي لديناصور بمبلغ قياسي

بأكثر من أربعة وأربعين مليون دولار، تم بيع أكبر هيكل عظمي لديناصور على الإطلاق، في مزاد عل…