28/07/2023

“منظمتا الصليب السرياني وشلومو، توزعان المياه على أهالي مدينة الحكسة المتضررين من سياسة التعطيش التي تنتهجها تركيا”

تواصل الدولة التركية المحتلة، ومنذ زمن طويل بقطع مجرى نهري دجلة والفرات الممتدين إلى الأراضي السورية، في إطار سياسة قميئة تنتهجها حكومة أنقرة بهدف ممارسة مزيد من الضغوط على شعوب الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.
وفي ظل إشتداد درجات الحرارة في فصل الصيف وصعوبة الأوضاع الإقتصادية في مدينة الحكسة في شمال شرق سوريا، قامت منظمة الصليب السرياني للإغاثة والتنمية وبالتعاون مع منظمة شلومو بتوزيع المياه على أهالي الحسكة المتضررين.
هاتان المنظمتان الإغاثيتان لشعبنا في سوريا، تقومان بين الحين والآخر بتنفيذ مشاريعَ إغاثيةٍ بهدف تخفيف الضغوط على شعبنا في هذا البلد الذي يعيش الأمرَّين جراء الحرب الأهلية التي إندلعت في العام 2011. وفي الآونة الأخيرة قامت المنظمتان بتوزيع المياه على بعض الأسر المتعففة في مدينة الحسكة لغرض تأمين مياه الشرب وباقي الإحتياجات اليومية.
هذا وتواصل كلٌّ من منظمة الصليب السرياني للإغاثة والتنمية ومنظمة شلومو، بتنفيذ المشاريع الإغاثية لمساعدة شعبنا المتضرر جراء الزلزال الذي ضرب كلاًّ من تركيا وسوريا في شباطَ الماضي.

‫شاهد أيضًا‬

التحالف الدولي يستقدم تعزيزات ويجري تدريبات مع قسد

أجرى التحالف الدولي للقضاء على إرهاب “داعش” خلال الأيام الماضية، سبعة تدريبات …