31/07/2023

استذكار أربعينية الشهداء يسرى وليمان وفرات في القامشلي وعامودا

استذكرَ المئاتُ من أهالي “القامشلي” و”عامودا”، وممثلون عن مؤسساتِ مجلسِ “بيث نهرين” القومي والإدارةِ الذاتيةِ لإقليمِ الجزيرة، في ناحيةِ “عامودا” التابعةِ لمدينة “القامشلي”، أربعينيةَ الرئيسةِ المشتركةِ لمجلسِ مقاطعةِ “القامشلي” “يسرى درويش” ونائبةِ الرئاسةِ المشتركةِ للمجلسِ “ليمان شويش” والسائق “فرات دانيال”، الذين استشهدوا جَرَّاء قصفِ سيارتِهم من قبلِ دولةِ الاحتلالِ التركي.
حيثُ أُقِيمَت مراسمُ استذكارِ الشهداءِ في مزارِ الشهيدِ “إسماعيل” في ناحيةِ “عامودا”، ومزارِ الشهداءِ السريانِ في “القامشلي”
وبُدِأَت المراسمُ بالوقوفِ دقيقةَ صمتٍ إجلالاً لأرواحِ الشهداءِ، تلتها كلمةً للإدارةِ الذاتيةِ لشمالِ شرقِ سوريا، حول معنى الشهادةِ وتضحياتِ الشهداءِ ودورِهم في الحفاظِ على المكتسباتِ وحمايةِ المنطقةِ ومكوناتِها.
وفي تصريحٍ لفضائيةِ “سورويو”، قال الرئيسُ المشتركُ لمجلسِ مقاطعةِ “القامشلي” “كابي شمعون”، إنَّ هذا الاستهدافَ يُعتبرُ استكمالاً لسلسلةِ مجازرِ الاحتلالِ بحقِّ شعوبِ المنطقة، ومنها الشعبُ السريانيُّ الكلدانيُّ الآشوريُّ الذي كان ضحيةً للإجرامِ التركيِّ.
وأضافَ “شمعون” بأنَّ الاحتلالّ التركيَّ يحاولُ بشتَّى السبلِ استهدافَ الشخصياتِ ومشروعَ الإدارةِ الذاتية، مردفاً بأنَّ الاحتلالَ التركي يستهدفُ شعوبَ المنطقةِ بالإبادات والمجازرِ منذُ مئاتِ السنين وحتى اليوم.
وفي الختامِ، ترحَّمَ “شمعون” على أرواحِ الشهداء، وعاهدَ بالسيرِ على خطا الشهداء، وتصعيدِ النضالِ في سبيلِ تحقيقِ سوريا ديمقراطية، تصونُ حقوقَ كافةِ الشعوبِ والمكوناتِ.

‫شاهد أيضًا‬

الحكم بالإعدام على ثلاثة أشخاص في مدينة الباب شمال سوريا

استمراراً لمسلسلِ الانتهاكاتِ التي ترتكبها الفصائلُ الإرهابيةُ التابعةُ للاحتلالِ التركيِّ…