02/08/2023

الإدارة الذاتية تعلن فشل المفاوضات بين الأمم المتحدة والاحتلال التركي بشأن محطة مياه علوك

تستمرُّ دولةُ الاحتلالِ التركيِّ بممارسةِ حربِ المياهِ ضدَّ شعوبِ شمالِ وشرق سوريا، عبرَ مواصلةِ حبسِ مياهِ نهرِ “الفرات”، مما أدَّى لتوقفِ محطةِ مياهِ “علوك” عن العمل، وبالتالي تفاقمَ معاناةِ السكانِ في مدينةِ “الحسكة” وريفِها، لا سيما في ظلِّ ارتفاعِ درجاتِ الحرارةِ في المنطقة.
وفي إطارِ المفاوضاتِ بينَ الأمّمِ المتحدةِ ودولةِ الاحتلالِ التركي، الراميةِ إلى إعادةِ تشغيلِ محطةِ “علوك”، التي تغذي أكثرَ من مليونِ شخصٍ في شمالِ شرقِ سوريا بالمياه بعدَ توقفها عن العملِ، بسببِ استخدامِ الاحتلالِ التركيِّ المياهَ كسلاحٍ ضدَّ شعوبِ شمالِ وشرقِ سوريا، أكدّت الإدارةُ الذاتيةُ فشلَ تلكَ المفاوضات.
وفي هذا السياق، أكَّدَّ “عيسى يونس” الرئيسُ المشتركُ لمديريةِ المياهِ في “الحسكة”، أنَّ المفاوضاتِ بين منظمةِ الأممِ المتحدةِ وبينَ دولةِ الاحتلالِ التركيِّ بشأنِ مياهِ محطةِ “علوك” في ريفِ “رأس العين” المحتلة، باءت بالفشل، بسببِ سياساتِ الاحتلالِ العِدائية.
وأردفَ “يونس” أنَّ الاحتلالَ التركيَّ يتبعُ سياسةَ قطعِ المياهِ عن محطةِ “علوك”، لتحقيقِ أهدافهِ بتهجيرِ أبناءِ المنطقةِ وإفشالِ مشروعِ الإدارةِ الذاتية.
ونوه “يونس” إلى أنَّ المحطةَ كانت المصدرَ الرئيسيَّ لمياهِ الشربِ بمدينةِ “الحسكة”، وبعدَ احتلالِ تركيا لمدينةِ “رأس العين” وقطع المياهِ عن المحطة، تم الاعتمادُ على الآبارِ السطحية، مما أدى لانخفاضِ منسوبِ المياه، وازديادِ عبءِ تأمينِ المياهِ لسكانِ المدينة.
وناشدَ “يونس” المجتمعَ الدوليَّ والجهاتِ الدوليةَ المسؤولة، للتدخلِ لإنهاءِ معاناةِ أهالي مدينةِ “الحسكة”.

‫شاهد أيضًا‬

استمرار المظاهرات في السويداء.. والنظام يصب جام غضبه على ناشطي الساحل

قالت منظمةُ “سوريون من أجل الحقيقةِ والعدالة” الحقوقية، إن الأجهزةَ الأمنيةَ ا…