02/08/2023

لانتهاكها حقوق الإنسان… دعوى قضائية جديدة ضد حكومة أردوغان أمام الأمم المتحدة

للمرةِ الأولى، تواجه الحكومةُ التركيةُ دعوىً قضائيةً أمام الأممِ المتحدة، بشأن غاراتٍ جويةٍ نفذتها الطائراتُ التركيةُ على مستشفىً في “سنجار” شمال العراق، وأسفرت عن مقتلِ ثمانيةِ أشخاصٍ إيزيديين عامَ ألفين وواحدٍ وعشرين.
وقد قالت صحيفةُ “الغارديان” البريطانيةُ في تقريرٍ لها يوم الاثنين، إن الدعوى المقامةَ ضد تركيا رفعتها وحدةُ المساءلةِ في منظمةِ “النساء من أجل العدالة”، وهي منظمةٌ غيرُ حكوميةٍ لحقوقِ الإنسانِ في المملكةِ المتحدة.
وذكرت الصحيفةُ أن الدعوى رُفِعَت بناءً على إفاداتِ شهودٍ ومتضررين إيزيديين، من الضرباتِ الجويةِ التي تنتهك المادةَ السادسةَ من القانونِ الدوليِّ الخاصِّ بالحقوقِ المدنيةِ والسياسية.
وقد تم التحضيرُ للدعوى خلال عامين، وثقت خلالَهما المنظمةُ سقوطَ ضحايا مدنيين إيزيديين، من العاملين في مستشفى “سيكينية” المدني، وتعقيباً على ذلك قال “عارف أبراهام” مديرُ وحدةِ المساءلةِ في المنظمة، إنّ هذه قضيةٌ مهمةٌ للغاية ورمزية، تنطوي على انتهاكاتٍ واضحةٍ للحقوقِ الأساسيةِ للمواطنين الإيزيديين، من قبل الدولةِ التركية.
وتابع أنه لا يوجد عذرٌ قانونيٌّ لاستهداف مستشفىً مدنيٍّ بثلاثِ غاراتٍ جويةٍ متتالية، في غضونِ ثلاثين دقيقة.
والجديرُ بالذكر، أن حكومةَ الاحتلالِ التركيِّ تقوم بقصفِ المدنيين خارجَ أراضيها، بزعمِ استهدافِ مقاتلي حزبِ العمال الكردستاني، وهي تنعم بالإفلاتِ من العقابِ منذ سنين، وتحت أنظارِ وصمتِ المجتمعِ الدولي، بحسب ما يقول “أبراهام”، متمنياً ألّا تستطيع تركيا هذه المرةَ الإفلاتَ من العقاب.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…