04/08/2023

اجتماع استثنائي للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا لبحث الواقع الخدمي والأزمات المعيشية

بهدفِ مناقشةِ الأوضاعِ الخدميةِ والأزماتِ المعيشيةِ، التي تشهدُها مناطقَ الإدارةِ الذاتيةِ لشمالِ وشرقِ سوريا، جرَّاءَ انهيارِ العملةِ المحليةِ وتدهورِ اقتصادِ البلاد، عقدَ المجلسُ العامِ في الإدارةِ الذاتيةِ جلسةً استثنائيةً في مدينةِ “الرقة”.
وحضرَ الجلسةُ كلًّ من الهيئةِ الرئاسية للمجلس العام في الإدارة الذاتية، وأعضاء المجالس التشريعية في الإدارات الذاتية والمدنية في شمال وشرق سوريا.
وركّز الاجتماعُ على تقييمِ عملِ المجالسِ التشريعية، وحلِّ الأزماتِ المعيشيةِ التي يعاني منها السكان، بما في ذلك أزمةُ المحروقاتِ والخبزِ والمياه ِوالكهرباء، وإيجاد آلياتٍ جديدةٍ للحلِ عبرَ تشكيلُ لجانٍ معينة.
وخلال تصريح لها، قالت “سهام قريو”، الرئيسةُ المشتركةُ للمجلسِ العامِ في الإدارةِ الذاتيةِ لشمالِ وشرقِ سوريا، بأنَّهُ تم عقد جلسةً استثنائيةً لمناقشةِ الوضعِ الاقتصاديِ والخدمي والمعيشي في مناطقِ شمالِ وشرقِ سوريا
واردفت “قريو”، بأنهُ تم النقاشِ مع المجالسِ التشريعيةِ في المناطقِ لأخذِ آراءٍ ومقترحاتٍ لإيجادِ حلولٍ لهذهِ الأزمةِ بعدَ انخفاضِ قيمةِ الليرةِ السوريةِ أمامَ الدولار، مضيفةً بأنّهُ تم مناقشة الوضعَ الاقتصاديَّ وموضوعَ تهريبِ المحروقاتِ والدقيقِ نتيجةً لارتفاعِ سعرهِ في مناطقِ الداخلِ السوري، والوقوفِ على أسبابِ تهريبِ هذه الموادِ.
ومن جهتها صرّحت، “جورجيت برصوم”، عضو المجلسِ العام، بأنهُ تم مناقشة الوضع الاقتصادي وهموم المواطنين في مناطقِ شمالِ وشرق ِسوريا، وخصوصاً مع تدهورِ قيمة الليرةِ السوريةِ مقابلَ الدولار الأمريكي، والذي أثَّرَّ بشكلٍ سلبيٍّ وكبيرٍ على الواقعِ العامِ الاقتصادي والمعيشي.
كما دعت “برصوم”، جميعَ المواطنين لتحملِ المسؤوليةِ والوقوفِ في وجهِ كلُّ من يقومُ باللعبِ بالاقتصاد في مناطقِ شمالِ وشرقِ سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسات مجلس بيث نهرين القومي في ديريك تستذكر مجازر السيفو

مع حلولِ الذكرى السنويةِ التاسعةِ بعد المئة، لمجازرِ الإبادةِ الجماعيةِ “السيفو̶…