04/08/2023

باريس تتهم موسكو بتعريض الأمن الغذائي العالمي للخطر

اتّهمت فرنسا، روسيا بتعريضِ الأمنِ الغذائيِّ العالميِّ للخطرِ على نحوٍ متعمدٍ من خلالِ تدميرُ البنى التحتيةِ الأساسيةِ لتصديرِ الحبوبِ الأوكرانية.

مع مواصلةِ “موسكو” استهدافها الموانئَ الأوكرانيةَ، على إثرِ انسحابها من اتفاقيةِ الحبوبِ الشهر الماضي، اتهّمت فرنسا روسيا بأنَّها تُعرِّضُ الأمنَ الغذائيَّ العالميَّ للخطر، من خلالِ استهدافها المتعمدِ للبنى التحتيةِ الأساسيةِ لصادراتِ الحبوبِ الأوكرانية.
وحذَّرت الأمَّمُّ المتحدةُ من أزمةٍ غذائيةٍ محتملةٍ في دولِ العالمِ الأكثرِ فقراً نتيجةً لقرارِ روسيا بالانسحابِ من الاتفاقِ الذي توسطَّت فيه الأممِ المتحدةِ وتركيا.
وأدانت فرنسا الضرباتِ الروسيةَ على أوكرانيا، والتي أصابت البنيةَ التحتيةَ لميناءِ “إزماييل”، مما أدَّى إلى تضرّرِ وتدميرِ مخازنِ الحبوبِ وخزاناتِ محطةِ الشحنِ ومستودعاتٍ ومباني إدارية.
وقالت المتحدّثةُ باسمِ وزارةُ الخارجيةُ الفرنسيةُ “آن كلير لوجندر”، إنَّ “موسكو” تهدفُ إلى تحقيقِ مصالحها الخاصة، عِبرَ رفعِ أسعارِ المنتجاتِ الزراعية، ومحاولةِ منعِ منافستها الرئيسيةِ أوكرانيا من تصديرِ منتجاتها الغذائية.
وفي السيّاقِ أكَّدَّت الخارجيةُ الفرنسية، أنَّها ستواصلُ تقديمَ مساعداتِها الغذائيةِ إلى البلدانِ الأكثرَ تضرراً من انعدامِ الأمنِ الغذائي الناجم عن العدوانِ الروسي.
ومن جهتهِ، قالَ الرئيسُ الأوكرانيُّ إنَّ الهجماتِ الروسيةَ على البنيةِ التحتيةِ للموانئِ، تُظهِرُ أنَّ “موسكو” عازمةً على التسببِ في كارثةٍ عالميةٍ وأزمةٍ في أسواق ِالموادِ الغذائيةِ.
وأعلنَ وزيرُ البنى التحتيةِ الأوكراني “أولكسندر كوبراكوف”، أنَّ الضرباتِ الروسيةَ التي استهدفت منشآتٍ تابعةً لميناءٍ أوكرانيٍّ أدَّت إلى إتلافِ حوالي أربعين ألف طنٍ من الحبوبِ المعدّةِ للتصدير.
وجاءت الاتهاماتُ الفرنسيةُ بالتزامنِ مع إعلانِ أوكرانيا تَضرّرِ أحدَ موانئها على البحرِ الأسود، بعدَ الهجومِ الروسيِّ الأخيرِ بطائراتٍ مسيرة.

‫شاهد أيضًا‬

أنهي الحروب بهاتفي وسأغلق الحدود”.. خطط ترامب للداخل والخارج

تحدّث ترامب خلال كلمة ألقاها باليوم الأخير من مؤتمر الحزب الجمهوري في ميلووكي بولاية ويسكو…