11/08/2023

اغتيال المرشح لرئاسة الإكوادور “فرناندو فيلافيسينسيو” خلال مسيرة انتخابية بمدينة كيتو

انتشر على صفحات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر هجوم مسلح تعرض له المرشح لرئاسة الإكوادور “فرناندو فيلافيسينسيو” الأمر الذي أسفر عن مقتله على يد مجهولين نفذوا الهجوم.
هذا وحصل الهجوم خلال تجمع حاشد في مسيرة انتخابية جرت بمدينة كيتو عاصمة الإكوادور مما أدى لإصابة تسعة أشخاص، وعقب الحادثة علّق خمسة من المرشحين السبعة حملاتهم الانتخابية، حيث كان من المقرر أن تُجرى الانتخابات في العشرين من آب الحالي.
من جانبه أعلن رئيس الإكوادور “غييرمو لاسو” فرض حالة الطوارئ في البلاد لمدة ستين يوماً، على خلفية اغتيال المرشح الرئاسي فرناندو، حيث قال لاسو في خطابٍ بثته قناة الرئاسة أنه ومن الآن سيجري نشر القوات المسلحة في كافة أنحاء البلاد، لضمان أمن المواطنين واستقرار البلاد والانتخابات الحرة الديمقراطية.
وأوضح لاسو أنه استدعى كبار مسؤوليه الأمنيين لعقد اجتماع بشأن هذا الحدث الذي صدم البلاد، متعهداً بتطبيق أقسى العقوبات بحق الفاعلين وأن هذه الجريمة لن تمر دون عقاب.
ويُشار إلى أن المرشح الرئاسي فرناندو كان معروفاً بانتقاده للفساد والجريمة المنظمة، وهو المرشح الوسطي ويبلغ من العمر 59 عاماً، وهو واحدٌ من ثمانية مرشحين في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الحالية.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك “أفرام الثاني” يلتقي مسؤولاً هنغارياً لمساعدة المسيحيين

في سبيل مساعدة المسيحيين، ومناقشة الملفات المشتركة، التقى بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسر…