14/08/2023

مؤسسات مجلس بيث نهرين القومي تنظم مظاهرة للكشف عن مصير سعيد ملكي

تجديداً للمطالبةِ بالكشفِ عن مصيرِ القيادي “سعيد ملكي”، أقامت مؤسساتُ مجلسِ “بيث نهرين” القومي، مسيراً حاشداً في مدينةِ “القامشلي”، وذلك بمناسبةِ الذكرى العاشرةِ على اعتقالِ القيادي السرياني.
وانطلق موكبُ المظاهرةِ من أمامِ مقرِّ الجمعيةِ الثقافيةِ السريانية، وجاب الموكبُ بعضَ أحياءِ المدينة، مع ترديدِ عباراتِ تنديدٍ بالاعتقالاتِ التعسفية، وطالبةٍ بكشفِ مصيرِ القيادي “سعيد ملكي”
وحول أهميةِ هذه القضيةِ وأهميةِ المسير، أجرت فضائيةُ “سورويو” لقاءاً مع الرئيسِ المشتركِ لحزبِ الاتحادِ السريانيِّ في سوريا “سنحريب برصوم”، قال فيه إن النظامَ السوريَّ أرادَ كسرَ عزيمةِ شعبِنا من خلال اعتقالِ العديدِ من أعضاءِ الحزب، إلا أن اعتقالَ القائدِ “سعيد ملكي”، يهدفُ لكسرِ إرادتنا وفكرِنا الذي نشأ جديداً بين أوساطِ شعبِنا.
وفي لقاءٍ آخر، قال الرئيسُ المشتركُ للشبيبةِ السريانيةِ التقدمية “صبحي ملكي”، إن القائدَ “سعيد ملكي” عمل على تأسيسِ مؤسساتِ التنظيمِ السريانيِّ في سوريا، ومن بينها الشبيبةُ السريانيةُ التقدمية.
وطالب “ملكي” بالإفراجِ الفوريِّ عن القياديِّ وعن كافةِ معتقلي الرأي في سوريا.
بدورِه، صرح عضوُ اللجنةِ الإداريةِ للجمعيةِ الثقافيةِ السريانيةِ في سوريا “آرمين ماردو”، بأن القياديَّ “سعيد ملكي” كان ممن أسسوا الجمعيةَ الثقافيةَ السريانية، ورسخَ الكثيرَ من المبادئِ التنظيميةِ لدى مؤسساتِنا، وعمل على توحيدِ مسمياتِ شعبِنا.

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة تحذر من خطر عودة الإرهاب إلى سوريا ونقل إرهابيي “داعش” إلى إقليم كردستان العراق

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا “غير بيدرسن”، لأعضاء مجلس الأمن، إن خط…