17/08/2023

“لبنان بلا كهرباء وطنية لأسباب مادية”

قالت مؤسسة كهرباء لبنان، في بيان، إنها “تبلغت من المُشغِّل شركة (PRIMESOUTH) ، بوقف معملي الزهراني ودير عمار، نتيجة عدم تسديد جزء من مستحقاتها المترتبة بالعملة الأجنبية والبالغة عشرة ملايين دولار”.
يعني ذلك أن المحطتين توقفتا عن تزويد السكان بالطاقة، والتي كانت بواقع أربع ساعات يومياً.
يحصل معظم سكان لبنان على الكهرباء من خلال مولدات خاصة، لمعظم ساعات اليوم؛ وسط شح الإمدادات القادمة من المحطتين المسؤولة عنهما الدولة.
وأضاف البيان: أنه “وفقا للآلية الموضوعة من جانب مصرف لبنان، فإنه يتم تحويل إيرادات المؤسسة من جباية فواتير الكهرباء بالليرة اللبنانية، إلى عملة الدولار.. لكن ذلك لم يتم منذ تاريخ الـ 25 من أيار الماضي”.
وأوضح البيان أن محطتي دير عمار والزهراني، “هما المعملان الحراريان الوحيدان الموضوعان على الشبكة الكهربائية الوطنية حالياً، في ظل الظروف الاستثنائية السائدة في لبنان، حيث يؤمنان بحدود 550 ميغاواط”.
ولفتت مؤسسة كهرباء لبنان إلى أن الوقف “سيؤدي إلى توقف القدرة الإنتاجية للمؤسسة، وبالتالي انفصال الشبكة الكهربائية كليا.. وانعدام التغذية بالتيار الكهربائي إلى المشتركين”.
قبل عامين، ارتفعت وتيرة انقطاع التيار الكهربائي في لبنان بشكل كبير بسبب معاناة الحكومة من ضائقة مالية نتج عنها عدم قدرتها على توفير النقد الأجنبي لاستيراد الوقود.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك الراعي يدعو المسؤولين اللبنانيين لتحمل مسؤولياتهم

في ظل الشغور الرئاسي الذي يعيشه لبنان منذ أشهر، أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة…