22/08/2023

الإدارة الذاتية تحذّر من خطر استمرار إغلاق معبر اليعربية الحدودي

أثّرت تداعياتُ استمرارِ إغلاقِ معبرِ “اليعربية” الحدوديِّ مع إقليمِ كردستان العراق بموجبِ “فيتو” روسيٍّ صيني، على إيصالِ المساعداتِ الإنسانيةِ لملايين المدنيين في شمالِ وشرقِ سوريا، وسطَ تحذيراتٍ من قبلِ الإدارةِ الذاتيةِ من أنَّ استمرارَ إغلاقِ المعبر، سيزيدُ من الأزماتِ الاقتصاديةِ في البلاد.
وفي هذا الصدد، أشارَ نائبُ الرئاسةِ المشتركةِ للمجلسِ التنفيذيِّ في الإدارةِ الذاتيةِ لشمالِ وشرقِ سوريا “حسن كوجر”، إلى أنَّ استمرارَ إغلاقِ معبرِ “اليعربية” سيفاقمُ الأزمةَ الاقتصاديةَ التي تعيشُها البلاد، محذّراً من أنَّ إغلاقَ المعبرِ سيؤدي لصعوبةِ توفيرِ الموادِ الغذائيةِ والأدوية.
وأضافَ “كوجر” بأنَّ الإدارةَ الذاتيةَ تعملُ ضمنَ حدودِ الإمكاناتِ المتوفرة، لضبطِ أسعارِ الموادِ الرئيسيةِ وتشديدِ الرقابةِ على الأسواق.
ونوّهَ “كوجر” إلى أنَّ الإدارةَ الذاتيةَ رفعت مؤخراً أجورَ موظفيها، للحدِّ من تدهورِ القدرةِ الشرائية، بعدَ الانهيارِ الكبيرِ في قيمةِ الليرةِ السوريةِ أمامَ العملاتِ الأجنبية.
ليضيفَ “كوجر” بعدَ ذلك، بأنَّ المعابرَ بينَ مناطقِ الإدارةِ الذاتيةِ ومناطقِ سيطرةِ الحكومةِ السورية، لا تزالُ مفتوحة، ويتمُّ التعاملُ بالليرةِ السوريةِ في مناطقِ شمالِ وشرقِ سوريا، لذلك فإنَّ أيَّ انهيارٍ في سعرِ الليرة، سينعكسُ سلباً على المنطقة، رغمَ الإجراءاتِ التي تتخذُها الإدارة.
والجديرُ بالذكر، أنَّ معبرَ “اليعربية” الذي يقعُ على الحدودِ السوريةِ العراقية، أُغلِقَ بعدَ استخدامِ “موسكو” و”بكين” حقَّ “الفيتو” في مجلسِ الأمنِ الدولي، مطلعَ عامِ ألفين وعشرين.

‫شاهد أيضًا‬

محتجون في السويداء يعيقون تحضيرات انتخابات مجلس الشعب التابع للنظام

في ظل الاحتجاجات المناوئة للنظام السوري، التي تشهدها مدينة “السويداء” منذ تسعة…