22/08/2023

رئيس مكتب النازحين.. هجرة الشباب حرب خاصة هدفها إفراغ المنطقة

تستمر دولةُ الاحتلالِ التركيِّ بحربِها الخاصةِ ضد أهالي شمال وشرق سوريا، لجانبِ جرائمِ التهجيرِ القسريِّ والحربِ العسكريةِ التي تشنُّها.
ويرى مختصون أن الهدفَ من تلك الحربِ الخاصة، هو الاحتلالُ وتهجيرُ أهالي المنطقةِ منها، لإفشالِ مشروعِ الإدارةِ الذاتية.
وفي هذا الصدد، قال رئيسُ مكتبِ شؤونِ النازحين واللاجئين في الإدارةِ الذاتية “شيخموس أحمد”، إنَّ دولةَ الاحتلالِ تعملُ على ممارسةِ جميعِ الحروب، من أجل الوصولِ إلى أطماعِها في المنطقة، مضيفاً بأنّ أهمَّ الحروبِ التي تعمل عليها، هي الحربُ الخاصةُ التي تهدف من خلالِها بالدرجةِ الأولى، إلى تغييرِ ديموغرافيةِ المنطقةِ وتهجيرِ السكانِ الأصليين من شمال وشرق سوريا.
وأوضح “شيخموس أحمد” بالقول، إنّ هنالكَ شبكاتٍ تدارُ من قبل أجهزةِ المخابراتِ ضمن دائرةِ الحربِ الخاصةِ الموجودةِ في “أنقرة”، وإنّ هذه الشبكاتِ تعملُ على تهريبِ الشبابِ من هذه المنطقة.
وأضاف بأنه على شبابِنا أن يعوا ممارساتِ دولةِ الاحتلالِ التركي، التي تهدف لإفراغِ المنطقةِ من الشبابِ الذين سنبني هذا الوطنَ بسواعدِهم، ونحمي مكتسباتِ ثورتِنا ونبني سوريا ديمقراطيةً لا مركزيةً تكون مركزَ انطلاقِ الثوراتِ لشعوبِ المنطقةِ بشكلٍ عام.
وأكد “أحمد” في ختامِ حديثِه، على أنّ الإدارةَ الذاتيةَ هي الشعب، ومنبثقةٌ من الشعب، وهو من يدير هذه المنطقةَ ويحميها، ويستطيعُ إفشالَ مخططاتِ دولةِ الاحتلالِ التركيِّ ضد المنطقةِ بشكلٍ عام.

‫شاهد أيضًا‬

المولدات.. الحل الذي تحول إلى أزمة

مع بدايات الأزمة السورية في ربيع عام ألفين وأحد عشر، تغير الواقع الذي كان يعيشه السوريون ش…