23/08/2023

الانحسار الكبير لمنسوب الفرات سبب لتفشي الأمراض في شمال شرق سوريا

يتبعُ الاحتلالُ التركيُّ سياسةَ قتلِ الناسِ ببطءٍ في شمالِ شرقِ سوريا، عبرَ تعطيشِهم بقطعِ مجرى نهرِ “الفرات”، الأمرُ الذي أدّى لانخفاضِ منسوبِ مياهِ النهرِ وتلوّثِه، وبالتالي انتشارِ الأمراض.
وفي هذا الصدد، قالَ الناطقُ باسمِ لجنةِ الصحةِ في مقاطعةِ “كوباني” “علاء الدين كنو عطو”، إنَّ انخفاضَ منسوبِ مياهِ نهرِ “الفرات”، بسببِ حجبِ الاحتلالِ التركيِّ للمياه، أدَّى لتشكلِّ المستنقعاتِ وتلوثِ المياه، وبالتالي انتشارِ الأمراضِ في القرى الواقعةِ على ضفافِ “الفرات”
وأضافَ “عطو” أنَّ الكثيرَ من الأمراضِ انتشرت بينَ الأهالي خلالَ الفترةِ الأخيرة، وخاصةً في البلداتِ والقرى المحاذيةِ للنهر.
ونوّه “عطو” إلى أنَّ الحالاتِ المرضيةَ بلغت ستةَ آلافٍ وثمانَمئةً وتسعاً وسبعين حالةً مرضيةً منذُ بدايةِ العامِ الجاري وحتى الآن، في القرى والبلداتِ والمدنِ المنتشرةِ على الضفةِ الشرقيةِ لنهرِ “الفرات”، في مقاطعةِ “كوباني”.
ليضيفَ “عطو” بعد ذلكَ، بأنَّ الحالاتِ المرضيةَ تتمثلُ أعراضُها في إسهالٍ حادٍ التهابيٍّ والتهابِ أمعاءٍ جرثوميٍّ والتهابِ الكبدِ وأمراضٍ جلدية، مضيفاً بأنّهُ تم استقبالُ جميعِ الحالاتِ المرضيةِ وعلاجُها بشكلٍ مجانيٍ في مستشفياتِ المنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…